.
.
.
.

مندوب روسيا: على طهران تكثيف تعاونها مع الوكالة الذرية

نشر في: آخر تحديث:

حث مندوب روسيا لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أوليانوف مجددا، اليوم الخميس، إيران على تكثيف تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وحضها بطريقة غير مباشرة على استئناف محادثات إحياء الاتفاق النووي.

ففي تغريدة على حسابه بتويتر، أوضح على جري عادته، ما حصل خلال اجتماع مجلس محافظي الوكالة الذرية اليوم، قائلا: "مجلس محافظي الوكالة أكد أنه حان الوقت لتكثف إيران تعاونها مع الوكالة من أجل تسوية القضايا العالقة".

كما أضاف: "اجتماع مجلس محافظي الوكالة دعا لاستئناف محادثات فيينا بشأن الاتفاق النووي".

زيارة غروسي

أتت تغريدات المسؤول الروسي فيما يجتمع مجلس المحافظين منذ أيام لبحث ملف إيران النووي، بعد أن أعلن مدير الوكالة الدولية رافاييل غروسي، الذي زار طهران والتقى يوم الأحد الماضي (12 سبتمبر 2021) محمد إسلامي، رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية.

ليعلن من فيينا لاحقا أن السلطات الإيرانية وافقت على صيانة كاميرات المراقبة في المنشآت النووية، واستبدال بطاقات الذاكرة الخاصة في عدد من المواقع النووية.

إلا أنه أوضح في الوقت عينه أن الوكالة لن تحصل على تسجيلات المراقبة هذه، مضيفا أن المسؤولين في طهران لم يقدموا توضيحات كافية لسبب عثور مفتشي الوكالة على آثار اليورانيوم في بعض المواقع النووية.

رافاييل غروسي في طهران يوم الأحد 12 سبتمبر 2021 (فرانس برس)
رافاييل غروسي في طهران يوم الأحد 12 سبتمبر 2021 (فرانس برس)

موقف طهران متشدد

كما اعتبر أن هذا اللبس قد يؤثر في قدرة الوكالة على تقديم ضمانات للمجتمع الدولي حول سلمية برنامج إيران النووي. وأوضح أن موقف الحكومة الإيرانية الجديدة متشدد بشأن البرنامج النووي، إلا أنه أشار في الوقت عينه إلى أن نظام مراقبة المنشآت يوفر للوكالة قدرا من المعلومات.

تأتي تلك التطورات فيما لا تزال المفاوضات النووية التي انطلقت في فيينا في أبريل الماضي، متوقفة دون التوصل إلى حل لعدد من المسائل العالقة على الرغم من انعقاد 6 جولات سابقة بين الفريق الإيراني المفاوض والدول الغربية (فرنسا، بريطانيا، ألمانيا، روسيا والصين، بمشاركة أميركية غير مباشرة).