.
.
.
.

زي الرياضيات الإيرانيات "غير المحتشم" يثير ضجة وتبادل اتهامات

وزارة الصحة الإيرانية: لم نرخص ارتداء مثل هذا الزي!

نشر في: آخر تحديث:

مقاييس الحشمة في الملبس والسلوك لدى المتشددين الدينيين تختلف في الكثير من الأحيان عما تعتبره أغلبية المسلمين دليلا على الحشمة والأخلاق.

لو نظرنا إلى زي الرياضيات الإيرانيات الموحد في الوهلة الأولى فسوف نحكم عليهن بالمحتشمات، إلا أن هذه الملابس أثارت ضجة كبيرة في البلاد ودفعت إلى تبادل الاتهامات بين مسؤولين إيرانيين حول المسؤولية في السماح لارتداء هذا الزي في مبارايات كرة قدم دولية للأناث ويبدو أن المشكلة الرئيسية تكمن في استخدام "سروال وجاكيت" ضمن هذه الملابس الرسمية.

إلى ذلك حاولت وزارة الرياضة الإيرانية التخلي عن المسؤولية في السماح باستخدام هذه الملابس وردا على الانتقادات الموجهة إليها بهذا الخصوص، قالت مساعدة وزير الرياضة الإيراني، مهين فرهادي زاد، إن الوزارة لم تمنح الإذن باستخدام هذه الملابس، بل وفقا للقواعد فإن "الملابس الرسمية" للرياضيات الإيرانيات تتكون من معطف حتى الركبة (مانتو) وبنطال وربطة رأس.

وفي حديث لوكالة أنباء "فارس" يوم الأحد أضافت فرهادي زاد، "إن نائب رئيس اتحاد الكرة ربما فوض مسؤوليته إلى دائرة أخرى بسبب مشاكله الشخصية، مما تسبب ذلك في إثارة هذه الهوامش".
وواصلت تقول إنه تم توجيه "التحذير اللازم" إلى إتحاد كرة القدم بشأن ملابس لاعبات كرة القدم.

وأثار إرسال المنتخب الإيراني لكرة القدم السيدات، الذي خرج من التصنيف العالمي بعد عامين من الابتعاد عن المبارايات وعاد إلى تصنيفات الفيفا هذا العام، ضجة متعلقة بزي أعضاء الفريق الذي توجه يوم الاربعاء 15 سبتمبر إلى طشقند عاصمة جمهورية أوزبكستان للمشاركة في تصيفات آسيا.

وتُظهر الصور المنشورة للاعبات الإيرانيات في فريق كرة القدم، يرتدين بدلات نسائية داكنة اللون مكونة من ربطة رأس وجاكيت وسلوار.

وكانت وكالة "فارس" للأنباء التابعة للحرس الثوري وصفت في تقرير لها يوم السبت الماضي، زي اللاعبات بـ"الرجولي" و"مزيج من عدم الذوق والاستخفاف بعادات المجتمع".

كما اعتبرت الوكالة عمل اتحاد الكرة بتصميم مثل هذا الزي بأنه "غير مسبوق"، ودعت إلى "إصلاح فوري" و"إجراء تحقيق في هذا الموضوع من قبل المؤسسات ذات الصلة".

وقال أحمد راستينة، رئيس شؤون التربية البدنية في اللجنة الثقافية بالبرلمان الإيراني، إن "موضوع تصميم زي فريق كرة القدم النسائي لا يمكن تبريره وتجاهله، ويجب محاسبة الاتحاد".
ووصف بعض رواد مواقع التواصل الإجتماعي المتشددين الذين أثاروا ردود افعال ضد زي اللعابات بـ"طالبان إيران"، وانتقدوا بشدة الاحتجاج على هذه الملابس التي وصفوها بالمحتشمة.

وعلق موقع "جماران" الإصلاحي على لاعبات كرة القدم الإيرانيات بـ"بنات إيران الأنيقات".
والموضوع الآخر الذي تسبب في إحتجاج المتشددين نشر فيديو لغناء جماعي لبعض اللاعبات في المطار قبل التوجه إلى العاصمة الأوزبكية طشقند.