.
.
.
.

حريق آخر مريب جنوب طهران.. يحصد 2 من الحرس الثوري

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم الاثنين، أن اثنين من أفراده لقيا حتفهما متأثرين بجروح أصيبا بها في حريق غامض أمس.

وقال إن الحريق اندلع أمس الأحد في مستودع وصفه بأنه "مركز الاكتفاء الذاتي البحثي" غرب العاصمة طهران، حيث أصيب ما لا يقل عن ثلاثة من أفراد الحرس، توفي اثنان منهم فيما بعد، وفق ما نقلته وكالة "أسوشييتد برس".

يذكر أن الحرس الثوري، يدير "منظمة الجهاد للبحث والاكتفاء الذاتي"، التي عاقبتها وزارة الخزانة الأميركية في عام 2017 بسبب عملها في "الأبحاث الخاصة بالصواريخ الباليستية وتطويرها".

ولم يتضح على الفور ما إذا كان الموقع الذي تعرض لحريق أمس الأحد مشارك في تطوير الصواريخ أم لا.

مواقع صواريخ.. وأماكن حساسة

كما لم تظهر على الفور أي صور للحريق على وسائل التواصل الاجتماعي أو غيرها من التقارير التي تحدد موقعه، على الرغم من أن الحرس يدير العديد من المرافق على مشارف طهران.

يذكر أن مواقع عدة للصواريخ وغيرها من مواقع حساسة أخرى في إيران تعرضت سابقا لحرائق مريبة، وكان أبرزها عام 2011، عندما أسفر انفجار في قاعدة صواريخ بالقرب من طهران عن مقتل القائد الحرس الثوري حسن طهراني مقدم، الذي قاد البرنامج الصاروخي للقوات شبه العسكرية، مع 16 آخرين.