.
.
.
.

طهران: إسرائيل ألحقت أضرارا بالغة بمنظومتنا البحثية

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية اعتبر أن الحرب مع إسرائيل بدأت بالفعل

نشر في: آخر تحديث:

اتهم المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده إسرائيل باغتيال العديد من العلماء النوويين في البلاد.

كما أقر بأن هجماتها ألحقت أضرارا بالغة خلال بالمنظومة البحثية النووية المدنية في إيران، حسب قوله.

إلى ذلك، اعتبر خلال حديث مع الصحفيين في منتدى نورماندي للسلام في كان غرب فرنسا، بحسب ما نقلت صحيفة معارييف الإسرائيلية اليوم الجمعة "أن الحرب مع إسرائيل بدأت بالفعل"

إفشال المحادثات النووية

وردا على سؤال عما إذا كان يعتقد أن العودة إلى الاتفاق النووي ستمنع العمل العسكري الإسرائيلي، قال زاده: "لقد ألحقت إسرائيل أضرارا بالغة بمنظومتنا البحثية المدنية، دائما ما يتم الحديث عن وجود تهديد نووي إيراني، لكن إسرائيل تمتلك مئات القنابل النووية، ولم توقع قط على معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية".

كذلك اتهم تل أبيب "ببذل قصارى جهدها من أجل إفشال المحادثات النووية في فيينا وتأجيج النزاع بين طهران والدول الغربية".

كما أكد زاده أن قرار طهران العودة إلى الجولة السابعة من المحادثات النووية استراتيجي، مشددا على أن بلاده أبلغت ممثل الاتحاد الأوروبي المسؤول عن المحادثات بذلك.

- من إيران (أسوشييتد برس)
- من إيران (أسوشييتد برس)

يذكر أن المحادثات النووية كانت انطلقت في فيينا يوم السادس من أبريل(2021) بعد 77 يوماً من تولي الرئيس الأميركي جو بايدن منصبه في 20 يناير، إلا أنها توقفت في يونيو الماضي، بعد 6 جولات لم تفض إلى تذليل كافة العقبات بين المفاوضين الإيرانيين والأوروبيين بمشاركة روسيا والصين، ومشاركة أميركية غير مباشرة.

إلا أن الاتحاد الأوروبي ضغط في الآونة الأخيرة من أجل إعادة استئنافها، طالباً من الصين وروسيا على السواء المساهمة في تلك المهمة.