.
.
.
.
احتجاجات إيران

مظاهرة عمالية بشوارع مدينة السوس جنوب غرب إيران لليوم السادس

من بين مطالب العمال دفع المتأخرات من رواتبهم ومستحقاتهم، وتحديد مصير إدارة الشركة بعد سحبها من القطاع الخاص

نشر في: آخر تحديث:

سار عمال شركة صناعات قصب السكر، اليوم الأحد، لليوم السادس على التوالي في شوارع وأسواق مدينة السوس في شمال الأهواز وتجمعوا أمام مبنى حاكم المدينة، مرددين هتافات تؤكد تلبية مطالبهم.

ومن بين مطالب العمال دفع المتأخرات من رواتبهم ومستحقاتهم، وتحديد مصير إدارة الشركة بعد سحبها من القطاع الخاص، وإعادة زملائهم المفصولين إلى العمل، وتمديد عقد العمال الموسميين في قسم مكافحة الآفات، وعمليات تحديث المصانع.

وفي السنوات الأخيرة أضرب عمال صناعات قصب السكر بالقرب من مدينة السوس والتي تعد الأضخم في إيران، بسبب سوء الأوضاع المعيشية وعدم دفع رواتبهم، وشكلوا بذلك طليعة الحركة العمالية الإيرانية رغم تعرضهم للقمع والاعتقال.

يشار إلى أن مدينة السوس تقع في شمال الأهواز ويشكو الأهوازيون بشكل عام إهمالاً في كثير من المجالات، من بينها سوء الأوضاع المعيشية والقطاع الصحي والشح في المياه، في إقليم يؤمن 80% من النفط والغاز لإيران ويضم أنهرا تجري فيها 35% من المياه في إيران.