.
.
.
.
إيران وأذربيجان

إيران: سنحذف أذربيجان من خارطة الترانزيت بيننا وبين أوروبا

أذربيجان فرضت الشهر الماضي لوائح صارمة على الشاحنات الإيرانية المتوجهة إلى أرمينيا والعائدة منها

نشر في: آخر تحديث:

سيتوجه اليوم الاثنين نائب وزير الطرق والتنمية الحضرية الإيراني خير الله خادمي إلى أرمينيا على رأس وفد تقني وهندسي لاتخاذ الإجراءات بشأن مشاركة إيران في بناء طريق "تاتو" الذي من المقرر أن يوصل إيران مباشرة بأرمينيا دون الحاجة إلى عبور الأراضي الأذرية.

وقال خادمي، بحسب ما نقلته وسائل إعلام إيرانية عنه: "سنحذف أذربيجان من طريق الترانزيت بين إيران وأوروبا".

يذكر أن جمهورية أذربيجان فرضت خلال الشهر الماضي لوائح صارمة على الشاحنات الإيرانية المتوجهة إلى أرمينيا والعائدة منها، والتي تعبر طريقا طوله 400 كيلومتر من حدود "نوردوز" الإيرانية إلى يريفان عاصمة أرمينيا.

ويمر هذا الطريق بين نقطتي "غوريس" و"قابان" وعلى طول 20 كيلومترا بأراضي جمهورية أذربيجان التي فرضت على الشاحنات الإيرانية مؤخراً دفع رسوم للعبور،. وتشكّل الإجراءات الأذربيجانية ضغطاً على إيران.

شاحنات أرمينية وإيرانية على الطريق الواصل بين البلدين
شاحنات أرمينية وإيرانية على الطريق الواصل بين البلدين

ويصل الوفد الفني الإيراني إلى يريفان اليوم لبحث الطريق البديل إلى أرمينيا (تفادياً لطريق "غوريس-قابان") وذلك عبر إكمال طريق "تاتو" الذي سيمر كاملاً بأراضي أرمينيا دون الحاجة لعبور أراضي جمهورية أذربيجان.

يذكر أن الطريق إلى أرمينيا يُعد من الخطوط التجارية الحيوية لإيران حيث يصلها بأوروبا (عبر أرمينيا وأذربيجان وجورجيا وروسيا)، كما يوصل من جهة أخرى الصين أيضاً بأوروبا.

خارطة القسم الذي يعبر أراضي أذربيجان
خارطة القسم الذي يعبر أراضي أذربيجان

وتحاول إيران الحفاظ على هذا الممر الاستراتيجي، ومن هذا المنطلق تحاول طهران إكمال الطريق المباشر بينها وبين أرمينيا في أقرب وقت ممكن.

هذا وأكد وزير الخارجية الأرميني أرارات ميزوريان الذي يزور طهران أن الطريق البديل بين بلاده وإيران جاهز للاستخدام.

في سياق آخر، قال ميزوريان: "ينبغي أن تستمر المفاوضات على أساس اتفاق مينسك"، مؤكداً أنه جرى خلال محادثاته مع وزير الخارجية الإيراني أمير حسين عبد اللهيان بحث "الإسراع في إزالة القيود المفروضة" على طرق الاتصال بين البلدين.