.
.
.
.

مندوب روسيا: العودة إلى مفاوضات فيينا مع إيران مسألة وقت

نشر في: آخر تحديث:

أكد مندوب روسيا لدى المنظمات الدولية، ميخائيل أوليانوف، أن العودة إلى طاولة المفاوضات الخاصة ببرنامج إيران النووي "مسألة وقت وستجري في مستقبل ليس ببعيد".

وأضاف في تغريدة عبر حسابه في "تويتر"، اليوم الثلاثاء، أن المشاركة في مفاوضات فيينا تتوافق مع مصالح جميع المشاركين بما في ذلك إيران.

كذلك قال أوليانوف إنه "ليس لدينا أسباب للاعتقاد بأن طهران غير مستعدة لمواصلة محادثات فيينا".

"لا تنازلات"

وكان مسؤول أميركي رفيع أكد للصحافيين، اليوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة لن تعرض على إيران أي تنازلات لمجرد استئناف المفاوضات النووية.

كما أكد، بحسب ما نقل موقع "أكسيوس الأميركي"، رفض واشنطن مطالبة بـ"بادرة حسن نية" مثل الإفراج عن 10 مليارات دولار من الأموال الإيرانية المجمدة في الخارج.

أتى ذلك، بعد أن دعا وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، الولايات المتحدة إلى الإفراج عن 10 مليارات دولار من الأموال المجمدة كشرط مسبق للعودة إلى المحادثات النووية. وقال في مقابلة مباشرة مع التلفزيون الإيراني الحكومي مساء السبت، "إذا كان لدى الأميركيين نية حقيقية، فليفرجوا عن بعض الأصول الإيرانية المحظورة".

يذكر أن المفاوضات النووية التي انطلقت في فيينا في السادس من أبريل الماضي، متوقفة منذ يونيو، بعد 6 جولات لم تفضِ إلى توافق يعيد إحياء الاتفاق النووي.

في حين أعلنت الخارجية الإيرانية أكثر من مرة أنها ستستأنف قريبا دون تحديد موعد، رغم أن متحدثا باسمها رجح أمس أن تعود بلاده إلى طاولة التفاوض قبل نوفمبر المقبل.