.
.
.
.
نووي إيران

وزير إسرائيلي: المواجهة مع إيران وشيكة ومسألة وقت فقط

ميزانية الحكومة الإسرائيلية تعادل 1.5 مليار دولار، لتعزيز قدراتها على استهداف نووي إيران

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير المالية أفيغدور ليبرمان إن المواجهة مع إيران مجرد مسألة وقت "وليس الكثير من الوقت".

ونقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" عن ليبرمان قوله اليوم الخميس في تصريحات له إن المواجهة مع إيران مسألة وقف فقط "وليس الكثير من الوقت". وأضاف أنه "لا عملية دبلوماسية أو اتفاقا سيوقف" برنامج إيران النووي.

وكانت إسرائيل أقرت ميزانية مليارية لتعزيز قدراتها على استهداف نووي إيران.

ووافقت الحكومة الإسرائيلية، على ميزانية بقيمة 5 مليارات شيكل، أي ما يعادل 1.5 مليار دولار، لتعزيز قدراتها على استهداف البرنامج النووي الإيراني، بحسب ما نقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، عن القناة 12 الإسرائيلية.

وذكرت القناة أن "الأموال ستوجه نحو الطائرات وجمع المعلومات الاستخبارية، وربما استخدام الأقمار الاصطناعية، من بين خيارات أخرى".

وينص الاتفاق النووي لعام 2015 على أن تقيد إيران بشدة تخصيب اليورانيوم لديها مقابل رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها. وتصر إيران على أن برنامجها النووي مخصص للأغراض السلمية فحسب.

وكان الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترمب، قرر عام 2018 انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران.

ومع تعثر المفاوضات التي تستضيفها فيينا، انتهكت إيران حدود تخصيب اليورانيوم التي نص عليها الاتفاق. وتقوم حاليا بتخصيب كميات صغيرة من اليورانيوم إلى مستويات هي الأقرب إلى درجة النقاء التي تدخل في صنع الأسلحة، كما أن مخزونها من اليورانيوم المخصب آخذ في التزايد