.
.
.
.

طهران للوكالة الذرية: أوقفوا تسريب المعلومات

نشر في: آخر تحديث:

اتهمت إيران الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتسريب معلومات سرية عن منشآتها النووية، مهددة بإعادة النظر في التعامل معها.

وأعلن المتحدث باسم وكالة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، أن طهران ستعيد النظر في تعاملها مع الوكالة الدولية إذا لم يتوقف تسريب المعلومات والرسائل السرية بينهما.

كما أضاف في تصريحات نشرتها وكالة أنباء فارس، اليوم الخميس، أن "نشر المعلومات والرسائل السرية الإيرانية أصبح منهجا لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية"، مؤكدا أن بلاده "ستتخذ الإجراءات اللازمة بهذا الشأن".

معلومات تفصيلية

إلى ذلك، اتهم الوكالة "بتعمد نشر بين الحين والآخر معلومات تفصيلية عن الأبحاث والتحركات النووية الإيرانية".

تأتي تلك التصريحات فيما يتوقع أن يزور مدير الوكالة الذرية قريبا طهران، فقد أعلن وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد الهيان، أمس الأربعاء أن زيارة رافاييل غروسي إلى بلاده مؤكدة، إلا أنه لم يحدد موعدها، قائلا "الموعد لا يهم".

الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي أمام مفاعل بوشهر النووي (أرشيفية- فرانس برس)
الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي أمام مفاعل بوشهر النووي (أرشيفية- فرانس برس)

وكانت الوكالة أكدت الاثنين أن طهران بدأت توسع تخصيبها لليورانيوم لدرجة نقاء تتجاوز 20 بالمئة في محطة في نطنز، حيث تقوم بالفعل بتخصيب اليورانيوم إلى 60 في المئة ولكن النشاط الجديد لا يتضمن الاحتفاظ بهذا المنتج.

كما كررت أكثر من مرة في السابق التأكيد على انتهاك السلطات في طهران لبنود الاتفاق النووي، لاسيما في ما يتعلق بالتخصيب ومراقبة المنشآت النووية.

فيما حذر غروسي قبل أيام من أن عدم موافقة إيران على السماح لفريق المراقبين الأممي بمتابعة كافة نشاطات الرقابة على جميع منشآت البلاد النووية، قد ينذر بأمر لا تحمد عقباه.