.
.
.
.
نووي إيران

بينيت: إذا امتلكت إيران سلاحاً نووياً فإن الشرق الأوسط كله سيصبح نووياً

خلال مؤتمر "التحالف ضد إيران النووية" عبر الإنترنت.. رئيس الوزراء الإسرائيلي يشدد: "يجب أن نواصل الضغط على إيران وأن نوحد جهودنا في هذا الاتجاه"

نشر في: آخر تحديث:

وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، النظام الإيراني بأنه تهديد استراتيجي للعالم بأسره، وحذّر من أنه إذا حصلت إيران على سلاح نووي، فإن جميع دول الشرق الأوسط ستصبح نووية.

وقال بينيت، الذي تحدث في مؤتمر "التحالف ضد إيران النووية"، الخميس، والذي أقيم عبر الإنترنت: "إيران تشكل تهديدًا استراتيجيا للعالم، وتهديدًا وجودياً لإسرائيل، ويجب عدم السماح لها بذلك"، بحسب ما نقلت عنه وسائل الإعلام الإسرائيلية.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي: "يجب أن نواصل الضغط على إيران، وأن نوحد جهودنا في هذا الاتجاه".

تعبيرية
تعبيرية

وانتقدت نيكي هايلي، السفيرة الأميركية السابقة لدى الأمم المتحدة، التي حضرت المؤتمر، إدارة بايدن لتركها حلفاء الولايات المتحدة وحدهم مقابل إيران، وشددت على ضرورة تعزيز التنسيق مع إسرائيل ودول الشرق الأوسط.

وقال بن كاردان، العضو الديمقراطي في مجلس الشيوخ الأميركي: "في سياق عودة الولايات المتحدة إلى طاولة المفاوضات مع إيران، يجب التأكد من أن نظام الجمهورية الإسلامية لن يمتلك أبدًا سلاحًا نووياً، وينبغي تشكيل جبهة فيما يتعلق بأنشطة طهران التدميرية الأخرى".

وكان الاتحاد الأوروبي أعلن، الأربعاء، أن اللجنة المشتركة حول الاتفاق النووي الإيراني ستجتمع يوم 29 نوفمبر في فيينا.

وقال في بيان، إن منسق الاتحاد للمحادثات النووية إنريكي مورا سيترأس اجتماع اللجنة المشتركة نيابة عن مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، وسيحضره ممثلون من الصين وفرنسا وألمانيا وروسيا وبريطانيا وإيران.

كما أكد أن المشاركين في الاجتماع سيواصلون المناقشات حول احتمال عودة أميركا للاتفاق النووي، وكيفية ضمان التنفيذ الكامل والفعال للاتفاق من جميع الأطراف.