.
.
.
.

إيرانيون يتظاهرون في السويد.. مع محاكمة قاضي الإعدامات

نشر في: آخر تحديث:

تزامناً مع انتقال محاكمة حميد نوري، المسؤول السابق في السجون الإيرانية، لارتكابه "جرائم ضد الإنسانية" إلى ألبانيا، تجمع في ستوكهولم عاصمة السويد، عدد من المعارضين الإيرانيين.

وردد المتظاهرون هتافات مؤيدة لمقاضاة مرتكبي مجزرة عام 1988.

وبدأت اليوم الخميس الجلسة الثانية لمحكمة حميد نوري بتهمة الضلوع في الإعدامات الجماعية للسجناء السياسيين عام 1988 في إيران.

واستمرت اليوم في دوروس بألبانيا المحكمة التي خصصت جلساتها للاستماع للشهود من أعضاء "منظمة مجاهدي خلق" الإيرانية الذين يسكنون في معسكر أشرف 3 بألبانيا.

جرائم حرب

يذكر أن المحكمة اتهمت نوري الذي تم القبض عليه بموجب الولاية القضائية العالمية، بـ "جرائم حرب" و"قتل جماعي" و"انتهاك للقانون الدولي" وفقا لنص لائحة التهم التي وجهها المدعي العام في أولى الجلسات التي انطلقت الأسبوع الماضي.

واستندت المحكمة في توجيه تهمها إلى العديد من الوثائق وعشرات الشهود وإسناد محكمة "إيران تريبونال" بالإضافة إلى تقارير العفو الدولية ومنظمات حقوقية دولية أخرى.

وتتهم المعارضة النظام الإيراني بتنفيذ إعدامات جماعية عام 1988 بلغت حوالي 4000 فضلا عن تعذيب وضرب، بالإضافة إلى وجود مقابر جماعية خفية.