.
.
.
.

"وزير الطاقة خائن".. تظاهرات في إيران بسبب قطع المياه

نشر في: آخر تحديث:

بعد هدوء نسبي ضد مشكلات انقطاع المياه وسياسات توزيعها، شهدت محافظة أصفهان، وسط إيران، احتجاجات شعبية حاشدة نظمها المزارعون، بسبب قطع إمدادات المياه عن مزارعهم في المحافظة، وسط هتافات ضد وزير الطاقة علي أكبر محرابيان.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرتها وسائل إعلام إيرانية، أمس الأربعاء، المئات من المزارعين في مسيرة احتجاجية ضد وزير الطاقة محرابيان.

كذلك، تجمع المزارعون أمام نهر زايندة رود، مرددين شعارات ضد الوزير واصفينه بـ "الخائن المتهرب من المسؤولية".

"إهمال حكومي"

إلى ذلك، هتف المحتجون ضد إهمال السلطات الحكومية للمشكلات المتعلقة بتوزيع المياه، وعدم اتخاذ الإجراءات المناسبة لمنع الجفاف الذي يعاني منه نهر زايندة رود.

وكان المزارعون يسيرون ويتجمعون لمدة 3 أيام للاحتجاج على قطع إمدادات المياه عنهم.

خيم للاحتجاج

في السياق ذاته، نصب بعض المزارعين المحتجين خياماً لهم للمبيت أمام نهر زايندة رود بمحافظة أصفهان للمطالبة بتوفير المياه، وفق وكالة أنباء "خبر أون لاين" الإيرانية.

يذكر أن مدناً إيرانية عدة شهدت تظاهرات مماثلة ضد شح المياه في يوليو الماضي، حيث قوبلت بالآلاف من القوات الخاصة والوحدات الأمنية التي أطلقت حينها الغاز المسيل للدموع لتفريق الاحتجاجات.

كذلك، شهد إقليم الأهواز احتجاجات واسعة منذ 15 يوليو، وعلى مدى أسبوعين، قُتل خلالها 9 متظاهرين على الأقل واعتقل المئات من قبل قوات الأمن الإيرانية، وفقًا لمنظمات حقوق الإنسان الدولية.