.
.
.
.
نووي إيران

الخارجية الإيرانية: مدير الوكالة الدولية سيزور طهران قريباً

إعلام إيراني: الزيارة تهدف لإجراء محادثات مع منظمة الطاقة الذرية الإيرانية

نشر في: آخر تحديث:

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، اليوم الاثنين، إن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، سيزور طهران قريبا.

ونقل الإعلام الإيراني عن خطيب زاده قوله إن الزيارة تهدف لإجراء محادثات مع منظمة الطاقة الذرية الإيرانية. وأضاف زاده في مؤتمر صحفي إن غروسي لديه علاقات "وثيقة للغاية" مع منظمة الطاقة الذریة الإیرانیة، مؤكدا أنه "تمت دعوته وننتظر رده".

وتابع "العلاقات الفنية بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية تسير في مسار جيد جدا ويجب السماح لهذه العلاقة أن تستمر في مسارها الطبيعي". وقال خطيب زاده "تم إبلاغنا نية الولايات المتحدة للانضمام إلى مجموعة 5+1، لكن التأكد من رفع العقوبات والتحقق منها المهم بالنسبة لنا، وقد تم التأكيد على هذه القضايا في المحادثات".

وكانت إيران جددت التمسك بشروطها حول المحادثات النووية، معتبرة ألا مناص من رفع العقوبات الأميركية وتقديم ضمانات لعدم انسحاب واشطن ثانية من الاتفاق.

وأكد وزير الخارجية الإيراني أمير عبد اللهيان بتعليق على إنستغرام مساء الجمعة، أن بلاده لا تنوي البقاء فيما وصفه "بالطريق المسدود الذي وصلت إليه المحادثات السابقة".

كما أضاف "إذا دخل الطرف الآخر في مفاوضات فيينا بنهج جاد وإيجابي، فسيكون من الممكن التوصل إلى اتفاق جيد على المدى القصير".

إلا أنه رمى الكرة في الملعب الأميركي، معتبراً أن التوصل لاتفاق جيد "يتطلب رفع الحظر بشكل فعال، ويمكن التحقق منه وعودة الأطراف الأخرى إلى التزاماتها كاملة".

تأتي تلك المواقف قبل استئناف مباحثات فيينا في 29 نوفمبر، الهادفة إلى إحياء الاتفاق الذي انسحبت منه واشنطن أحاديا قبل ثلاثة أعوام، معيدة فرض عقوبات قاسية على طهران.