.
.
.
.

29 % من طالبي الهجرة إلى بريطانيا إيرانيون.. أرقام توضح

نشر في: آخر تحديث:

صدرت تقارير كثيرة تحدثت في السنوات الماضية عن هروب خريجي الجامعات الإيرانية خارج البلاد، وخروج آخرين طلباً للهجرة لأسباب سياسية أو اقتصادية.

فقد كشفت بيانات صدرت حديثاً أن أكثر من ربع جميع المهاجرين الذين يعبرون القناة الإنجليزية (المانش) في بريطانيا يأتون من إيران.

وأظهرت أرقام وزارة الداخلية البريطانية أن سبعة من كل عشرة من أصل 12195 مهاجراً عبروا القناة على مدار 16 شهراً كانوا إما إيرانيين أو سوريين أو عراقيين أو سودانيين أو فيتناميون.

قوارب صغيرة

كذلك، أضافت أن أكثر من 91 % من الوافدين جاؤوا بالقوارب الصغيرة بين يناير من العام الماضي، ومايو من هذا العام.

ووصل ما لا يقل عن 500 مهاجر على متن قوارب صغيرة على شواطئ كينت أول من أمس الاثنين، قبل أن تتمكن قوة الحدود من اعتراضهم.

كذلك، وصلت مجموعة من حوالي 60 شخصاً إلى منطقة Dungeness، حيث شوهد البعض يركض، وفق صحيفة "ذا تايمز" البريطانية.

المهاجرون الذين تم إنقاذهم يصلون إلى المرفأ في Dungeness (رويترز)
المهاجرون الذين تم إنقاذهم يصلون إلى المرفأ في Dungeness (رويترز)

وأظهرت أرقام وزارة الداخلية، أن جميع الأشخاص الذين يصلون بعد عبور القناة في قارب صغير، يتقدمون بطلب للحصول على اللجوء، باستثناء 2 في المائة منهم.

يذكر أن أعداد طالبي اللجوء من إيران والراغبين في الهجرة ازداد في العامين الماضيين، بشكل كبير، وفق مرصد الهجرة الإيراني.

وحذر المرصد الإيراني، العام الماضي، من أحد جوانب تحول الاقتصاد الإيراني إلى اقتصاد فنزويلي، وهو تشكيل موجة "هجرة جماعية"، وفق ما نقل عنه موقع "إيران إنترناشونال".