.
.
.
.

احتجاجاً على شح المياه.. تظاهرات في جنوب إيران

نشر في: آخر تحديث:

شارك أكثر من ألف شخص، الأحد، في مسيرة نحو مبنى محافظة شهار محل وبختياري جنوب غربي إيران، للمطالبة بإيجاد حل لمشكلة شح المياه التي من أسبابها الجفاف الذي يضرب البلاد.

تعاني إيران جفافا مزمناً منذ سنوات، لكن التلفزيون الرسمي أفاد بأن المتظاهرين احتجوا أيضاً على "مشاريع نقل المياه من المحافظة إلى مناطق مجاورة".

كما نزل مئات المتظاهرين إلى شوارع عاصمة الإقليم شهركرد، مرددين هتافات من بينها "لا لنقل المياه من شهار محل"، وفق فرانس برس.

ووفق التلفزيون الرسمي، تذمر السكان من جفاف معظم العيون والآبار والقنوات المائية والأنهار الموسمية في المحافظة وانحسار نهر زاينده رود، الممر المائي الرئيسي في المنطقة.

جفاف منذ عام 2000

يشار إلى أن نهر زاينده رود يعاني جفافاً منذ عام 2000 باستثناء فترات وجيزة في مراحل مختلفة حين يتم فتح بوابات سد نكو آباد. ورغم أن القحط أحد أسباب ذلك، إلا أن تحويل السلطات لوجهة النهر لتزويد محافظة يزد المجاورة فاقم الظاهرة.

وتقع شهار محل وبختياري غرب أصفهان حيث احتج أيضاً السكان الأسبوع الماضي على جفاف زاينده رود.

يذكر أن الرئيس إبراهيم رئيسي كان وعد في 11 نوفمبر بحل مشكلة المياه في محافظات وسط إيران، أصفهان ويزد وسمنان.