إيران و رئيسي

الحرس الثوري يعلن قتل 3 ضالعين بقتل اثنين من عناصره في جنوب إيران

غالباً ما تشهد محافظة سيستان-بلوشستان مناوشات متكررة بين قوات الأمن الإيرانية ومجموعات مسلحة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلن الحرس الثوري الإيراني، الجمعة، قتل 3 أشخاص ضالعين في قتل اثنين من عناصره في محافظة سيستان-بلوشستان بجنوب شرق إيران قبل نحو أسبوع، وفق بيان أورده موقعه الإلكتروني.

وكان الحرس الثوري أفاد في 26 كانون الأول/ديسمبر بمقتل اثنين من عناصره في المحافظة الحدودية مع باكستان، خلال "اشتباك مسلح مع مجموعة أشرار ومرتزقة"، من دون تفاصيل إضافية.

وأعلن الحرس الثوري الجمعة، أنه تمكن من "استهداف وقتل منفّذي هذه الجريمة"، بعملية "دقيقة" و"مفاجئة"، بحسب بيان نشره موقعه الإلكتروني "سباه نيوز".

وأشار إلى أن هذه العملية أدت إلى مقتل 3 أشخاص يعملون على "زعزعة سلام وأمن السكان في جنوب شرق البلاد"، من دون تقديم تفاصيل إضافية بشأنها.

وغالبا ما تشهد محافظة سيستان-بلوشستان مناوشات متكررة بين قوات الأمن الإيرانية ومجموعات مسلحة.

وفي حين يرتبط العديد من هذه المواجهات بمحاولات تهريب، يعود بعضها إلى اشتباكات مع انفصاليين من أقلية البلوش أو جماعات مسلحة متطرفة تنشط في تلك المنطقة، سبق لطهران أن اتهمت إسلام أباد بتوفير دعم لهم.

وفي 18 تشرين الثاني/نوفمبر، تحدث الإعلام الرسمي الإيراني عن مقتل ثلاثة عناصر من قوات الأمن بينهم ضابط برتبة عقيد خلال اشتباك مع "أشرار" في سيستان-بلوشستان.

وفي تموز/يوليو، أعلن الحرس مقتل 4 من عناصره خلال اشتباك مماثل في المحافظة نفسها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.