أعضاء في الكونغرس: لا مجال لرفع العقوبات عن الحرس الثوري

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

شدد أعضاء في الكونغرس الأميركي على أنه لا مجال لرفع اسم الحرس الثوري الإيراني من قائمة العقوبات.

وقالوا الأربعاء إن "الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية تهدد قواتنا"، لافتين إلى أن "سياسة خاطئة تركت المجال لإيران للتقدم بصناعة سلاح نووي".

غموض حول مفاوضات فيينا

يأتي ذلك فيما يستمر الغموض حول مصير المفاوضات النووية في فيينا بين الغرب وطهران.

فمن بين المسائل العالقة في المفاوضات التي انطلقت في أبريل 2021، واصلة إلى مراحلها النهائية، مطالبة إيران بإزالة اسم الحرس الثوري من القائمة الأميركية للمنظمات الإرهابية، رغم أن واشنطن أكدت مراراً أن هذا الأمر لن يعني على أي حال رفع العقوبات عن تلك الميليشيات.

الحرس الثوري الإيراني (أرشيفية من فرانس برس)
الحرس الثوري الإيراني (أرشيفية من فرانس برس)

فيما حثت الدول الأوروبية خلال الأسابيع الأخيرة، إلى تخطي العراقيل والتسريع في إعادة إحياء الاتفاق، متحدثة عن مرحلة نهائية وشيكة.

غير أن الاتفاق لم ير النور حتى الآن رغم ذلك، بسبب عراقيل مختلفة، أبرزها مسألة الحرس الثوري التي طفت مؤخراً إلى السطح.

نفوذ متزايد

يذكر أن النفوذ السياسي للحرس الثوري تزايد خلال الفترة الماضية في هيكل السلطة المعقد في إيران لاسيما منذ انتخاب إبراهيم رئيسي، الذي تولى منصبه في أغسطس الماضي، والذي تضم حكومته العشرات من قادة الحرس.

كما يدير هذا الفصيل العسكري القوي في البلاد إمبراطورية أعمال اقتصادية، بالإضافة إلى قوات مسلحة واستخباراتية، تدعم ميليشيات عدة خارج البلاد، سواء في سوريا أو لبنان أو العراق، وصولاً إلى اليمن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة