نووي إيران

مصادر إيرانية تتهم إسرائيل باغتيال عالمين عن طريق السم

العالمان توفيا بنفس الطريقة وفي توقيت متزامن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

كشفت مصادر إيرانية أن إسرائيل ربما تسببت بمقتل عالمين نوويين عن طريق تسميمهما مما أدى إلى إصابتهما بأمراض غامضة تسببت في وفاتهما.

وبحسب صحيفة نيويورك تايمز الأميركية فإن العالمين تخرجا من أفضل الجامعات الإيرانية وكانا يتمتعان بصحة جيدة ورياضيين قبل أن يمرضا فجأة في أواخر مايو. وأصبح العالمان أكثر مرضًا وانتهى بهما المطاف في وحدات العناية المركزة في مستشفيات في مدينتين مختلفتين تفصل بينهما مسافة 400 ميل تقريبًا، ثم ماتا في غضون أيام من بعضهما البعض.

وتعتقد إيران أن إسرائيل قتلتهما بتسميم طعامهما، بحسب مسؤول إيراني وشخصين آخرين على صلة بالحكومة تحدثا شريطة عدم الكشف عن هويتهما بسبب حساسية الموضوع. وكان أحدهم أيوب انتظاري، مهندس طيران يعمل في مركز أبحاث عسكري، والآخر، كامران آقا مُلّائي وهو باحث جيولوجي.

كمران أغملائي باحث جيولوجي
كمران أغملائي باحث جيولوجي

وحصل انتظاري على درجة الدكتوراه في الطيران وعمل في مشاريع تتعلق بالصواريخ وتوربينات الطائرات لمركز فضاء حكومي في مدينة يزد ، على بعد حوالي 390 ميلاً جنوب شرق العاصمة طهران.

ومما زاد الغموض الذي يكتنف مقتلهم أن وسائل إعلام إسرائيلية وقنوات إخبارية فارسية في الخارج ذكرت أن أغملائي كان يعمل في منشأة نطنز النووية الإيرانية.

وبحسب التقرير فقد ظهرت على انتظاري أعراض التسمم الغذائي بعد حضور عشاء دعي إليه في يزد، واختفى مضيف حفل العشاء وكانت السلطات تبحث عنه بحسب المسؤول الإيراني.

أما آقا مُلّائي قد عاد لتوه إلى طهران من رحلة عمل في مدينة تبريز في شمال غرب البلاد عندما أصيب بغثيان وإسهال شديد وكان يزداد سوءًا يومًا بعد يوم حتى فشلت أعضاؤه وتوفي، وفقًا لما ذكره أحد الأصدقاء.

وإذا كانت هذه الوفيات متشابهة، كما تشتبه إيران بأنها عمليات قتل مستهدفة، فستتناسب مع نمط حرب الظل مع إسرائيل التي تصاعدت بين إيران وإسرائيل مؤخرا لتجنب حرب شاملة.

والآن يبدو أن حرب الظل تلك تتفاقم، وفي الأسبوعين الماضيين فقط، هزت سلسلة من الوفيات المرتبطة بإسرائيل إيران ويبدو أن إسرائيل وسعت أهدافها من شخصيات بارزة مرتبطة بالبرنامج النووي إلى عسكريين وعلماء من المستوى الأدنى.

وامتنعت متحدثة باسم مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي عن التعليق على حالتي الوفاة الأخيرة داخل إيران. لكن إسرائيل عملت في الخفاء لسنوات لتقويض برامج إيران النووية والصاروخية عن طريق عمليات القتل المستهدف للخبراء المشاركين في تلك المساعي، كما هاجمت مواقع عسكرية إيرانية طورت طائرات مسيرة وصواريخ متطورة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة