"النظام عدو الشعب".. احتجاجات المتقاعدين تتجدد في إيران

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تجددت احتجاجات المتقاعدين، اليوم الاثنين، في منطقة شوشتار جنوب غربي إيران، ضد الغلاء وارتفاع الأسعار.

ورفع المتظاهرون هتافات ضد النظام قائلين "عدونا في الداخل وليس الولايات المتحدة كما يكذبون"، كما هتفوا "النظام هو عدو الشعب".

يأتي ذلك بعد يومين على مسيرات مماثلة جابت مختلف المدن الإيرانية، حيث دفع اليأس من السلطات في تلبية مطالبهم إلى ارتدائهم الأكفان في مدينة السوس شمال الأهواز، احتجاجاً على التمييز والفقر والظروف المعيشية الصعبة التي يعانون منها.

مطالب بزيادة الأجور

ويواصل المتقاعدون في إيران بشكل متكرر ومتعاقب، وقفاتهم ومظاهراتهم الاحتجاجية بين الحين والآخر، ويطالبون بزيادة الأجور لتناسب تكلفة الحياة، والتنفيذ الكامل للوعود التي قطعتها السلطات لزيادة رواتبهم وتسديد نفقاتهم الطبية.

وإلى جانب ارتداء الأكفان، فقد رفع المتقاعدون في بعض المدن أطباقا فارغة ترمز إلى عدم قدرتهم على شراء أولويات الحياة المعيشية.

ارتفاع التضخم

وشهدت مدن المحافظة المركزية في إيران وكل من محافظات كرمانشاه وخراسان وفارس والأهواز وأصفهان ولورستان وجيلان ومازندران وطهران، اليوم، تجمعات ومسيرات احتجاجية للمتقاعدين وأصحاب المعاشات.

تأتي تلك التظاهرات فيما تعيش البلاد ارتفاعاً في الأسعار والضرائب، في حين سجل سعر الدولار ارتفاعا ملحوظاً، ووصل إلى رقم قياسي تاريخي، ما فجر شرارة تلك الاحتجاجات.

أما العملة الإيرانية ففقدت 25% من قيمتها مقابل الدولار الأميركي منذ بداية السنة الهجرية الشمسية الإيرانية (تبدأ في 21 مارس). فيما بلغ معدل التضخم الرسمي في البلاد نحو 40 بالمئة، بينما تجاوز 50% في بعض التقديرات، في حين يعيش أكثر من نصف السكان البالغ عددهم 82 مليون نسمة تحت خط الفقر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.