بايدن: يمكننا إعادة إيران للوراء إن توصلنا لاتفاق معها

أكد في مقابلة مع قناة 12 الإسرائيلية أن إيران باتت أقرب من أي وقت مضى للقنبلة النووية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أعلن الرئيس الأميركي، جو بايدن، من تل أبيب في مستهل جولة له بالمنطقة، أنه يمكن إعادة طهران للوراء "إن توصلنا لاتفاق نووي معها".

كما قال في تصريحات للقناة الـ 12 العبرية، اليوم الأربعاء، "سنعمل على التوصل لاتفاق نووي مع إيران ومواجهتها في الوقت نفسه".

وأوضح بايدن أن إيران باتت أقرب من أي وقت مضى للقنبلة النووية، بعدما اطلع على تقرير استخباري إسرائيلي يفيد بإنتاج طهران أسلحة متطورة.

وقال مراسل "العربية/الحدث"، إن التقرير الإسرائيلي رصد تسليح إيران قوات تابعة لها بأسلحة قيمتها مليار دولار.

نووي إيران - تعبيرية
نووي إيران - تعبيرية

خطأ فادحاً

إلى ذلك، بيَّن الرئيس الأميركي أن خروج الرئيس السابق دونالد ترمب من الاتفاق النووي مع إيران كان خطأ فادحاً.

يشار إلى أن اتفاق 2015 أتاح رفع عقوبات اقتصادية كانت مفروضة على إيران، في مقابل تقييد أنشطتها النووية وضمان سلمية برنامجها.

إلا أن مفاعيله باتت في حكم اللاغية منذ قرر الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترمب، سحب بلاده أحاديا منه في 2018.

وأعاد ترمب فرض عقوبات قاسية على طهران، في إطار سياسة "ضغوط قصوى" اعتمدها حيال طهران.

وأبدى بايدن نيته إعادة واشنطن إلى متن الاتفاق، بشرط عودة طهران لاحترام كامل التزاماتها بموجبه، والتي بدأت التراجع عنها اعتبارا من عام 2019.

مفاعل للأبحاث النووية في مقر هيئة الطاقة الذرية الإيرانية (أ ب)
مفاعل للأبحاث النووية في مقر هيئة الطاقة الذرية الإيرانية (أ ب)

فيما أجرت إيران وأطراف الاتفاق (روسيا، وبريطانيا، وفرنسا، والصين وألمانيا)، مباحثات في فيينا اعتبارا من نيسان/أبريل 2021، شاركت فيها الولايات المتحدة بشكل غير مباشر.

ورغم تحقيق تقدم كبير، فقد تعثرت المباحثات اعتبارا من آذار/مارس الماضي مع تبقي نقاط تباين بين الطرفين الأساسيين واشنطن وطهران.

إلى ذلك، أجرى الجانبان في أواخر حزيران/يونيو، مباحثات غير مباشرة في الدوحة بتسهيل من الاتحاد الأوروبي، انتهت دون تحقيق اختراق.

في حين تبدي الدول الغربية أولوية عودة إيران لالتزاماتها وضبط أنشطتها النووية، تؤكد طهران ضرورة رفع العقوبات المرتبطة بعهد ترمب وضمان عدم انسحاب واشنطن مجددا من الاتفاق.

وفرضت الولايات المتحدة خلال الأشهر الماضية عقوبات على أطراف وشركات تتهمها بالتحايل على العقوبات النفطية على إيران، مؤكدة أنها ستواصل محاولات إحياء الاتفاق النووي وتطبيق العقوبات في الوقت عينه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.