طهران ترفض اتهامها بمحاولة اغتيال بولتون.. "بلا أساس"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

رفضت طهران اتهام الولايات المتحدة لإيراني بالتآمر لقتل جون بولتون، مستشار الأمن القومي للرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، معتبرة أنها "بلا أساس وذات دوافع سياسية".

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، إن "طهران تحذر بشدة من أي تحرك ضد المواطنين الإيرانيين تحت ذريعة هذه الاتهامات العبثية التي لا أساس لها"، بحسب ما أوردته وسائل إعلام إيرانية الأربعاء.

مادة اعلانية

توجيه الاتهام لأحد أفراد الحرس الثوري

يذكر أن وزارة العدل الأميركية كانت أكدت في وقت سابق الأربعاء كشف مخطط إيراني لاغتيال بولتون، وأعلنت توجيه الاتهام إلى أحد أفراد الحرس الثوري.

وقالت الوزارة في بيان إن شهرام بورصافي (45 عاماً) المعروف أيضاً باسم مهدي رضائي، عرض دفع 300 ألف دولار لأشخاص في الولايات المتحدة لقتل بولتون، السفير الأميركي السابق لدى الأمم المتحدة، انتقاماً على الارجح لاغتيال الولايات المتحدة قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في يناير 2020.

مطلع عام 2020

من جهته كشف بولتون أن مكتب التحقيقات الفدرالي "إف بي آي" أبلغه بمحاولة اغتياله مطلع عام 2020.

وقال في تصريحات لـ"العربية" الأربعاء إن "محاولات الاغتيال التي تنفذها إيران طالت مسؤولين أميركيين سابقين وحاليين".

كما أضاف أن هناك أدلة بما يقوم به النظام الإيراني من ممارسات إرهابية.

يأتي ذلك في الوقت الذي تدرس فيه إيران نصاً مقترحاً في محادثات فيينا لإحياء اتفاق 2015 الذي يهدف إلى منع طهران من تطوير أسلحة نووية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.