مع اشتداد الاحتجاجات.. إيران تحد من قدرة استخدام إنستغرام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

وسط احتجاجات غاضبة عقب وفاة الشابة الكردية مهسا أميني، حدت إيران من قدرة استخدام تطبيقات مثل إنستغرام في خطوة للتعتيم على ما يجري في البلاد.

فقد كشف مرصد نتبلوكس لمراقبة انقطاعات الإنترنت أن إيران حدت اليوم الأربعاء، من قدرة المستخدمين على الوصول إلى تطبيق إنستغرام المملوك لشركة ميتا بلاتفورمز، وهي واحدة من آخر منصات التواصل الاجتماعي المتبقية في البلاد.

تعطيل شبكة الإنترنت

وأظهرت بيانات نتبلوكس، الذي يتخذ من لندن مقرا له، تعطلا شبه كامل لخدمة الإنترنت في أجزاء من إقليم كردستان في غرب إيران منذ يوم الاثنين بينما عانت العاصمة طهران وأجزاء أخرى من البلاد أيضا من اضطرابات في الخدمة منذ يوم الجمعة عندما اندلعت الاحتجاجات لأول مرة.

فيما قال وزير الاتصالات الإيراني في وقت سابق اليوم الأربعاء إن ما نسبته له وسائل إعلام من القول إن السلطات قد تعطل خدمات الإنترنت لأسباب أمنية أُسيء فهمه.

من احتجاجات طهران عقب وفاة مهسا أميني (أرشيفية من فرانس برس)
من احتجاجات طهران عقب وفاة مهسا أميني (أرشيفية من فرانس برس)

قيود صارمة

وتغلق إيران مواقع التواصل الاجتماعي مثل تيك توك ويوتيوب وتويتر وفيسبوك بصورة روتينية في بعض مناطق البلاد التي تفرض بعضا من أكثر قيود الإنترنت صرامة في العالم.

لكن السكان المتمرسين في مجال التكنولوجيا يتجاوزون القيود باستخدام الشبكات الافتراضية الخاصة (في.بي.إن).

يذكر أن وفاة مهسا أميني (22 عاما)، والتي اعتقلتها "شرطة الأخلاق" في طهران الأسبوع الماضي بسبب ارتدائها "ملابس غير مناسبة"، أثارت غضبا عارما في إيران بشأن قضايا من بينها الحريات وتدهور الاقتصاد بسبب العقوبات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة