احتجاجات إيران

رئيس برلمان إيران: الحركات الاجتماعية يمكنها تغيير السياسات

قاليباف اتهم إسرائيل بشن هجوم شيراز قائلاً "ليعلم الكيان الصهيوني والرجعيون الإقليميون بأنهم لا يستطيعون الاختباء وراء داعش"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

نقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية للأنباء، اليوم الأحد، عن رئيس مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان) محمد باقر قاليباف قوله، إن الحركات الاجتماعية ستستطيع تغيير السياسات وإصلاح الحكم في إطار النظام السياسي للجمهورية الإسلامية.

وأضاف في كلمة خلال اجتماع مجلس الشورى الاسلامي "الحركات الاجتماعية ستكون كفيلة بتغيير السياسات والقرارات بشرط فصلها عن دعاة العنف والمجرمين والانفصاليين.. بالطبع جزء من هذا التغيير هو إصلاح نظام الحكم في إطار النظام السياسي للجمهورية الإسلامية".

ومن ناحية ثانية، اتهم قاليباف إسرائيل بشن هجوم شيراز قائلا "ليعلم الكيان الصهيوني والرجعيون الإقليميون بأنهم لا يستطيعون الاختباء وراء داعش بل سيحاسبون على الدماء التي أريقت".

وأضاف أن "جريمة شيراز أثبتت أن الأعداء يتربصون لتقسيم البلاد، وأن العدو يحاول زعزعة أمن البلاد، ويجب على الشخصيات المؤثرة أن تحدد موقفها من الأعداء".

وتابع قائلا إنه ينبغي عدم استخدام هذه الأعمال "ذريعة لتجاهل الاحتجاجات الإصلاحية لبعض أبناء الشعب".

وكان قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي دعا مواطني بلاده، أمس السبت، إلى عدم النزول إلى الشارع وإنهاء التظاهرات، وذلك بعد الاحتجاجات الأخيرة التي فجرتها وفاة الشابة مهسا أميني بعد اعتقالها.

وقال سلامي في كلمة متلفزة خلال مراسم تشييع جنازة قتلى هجوم شهدته مدينة شيراز بجنوب البلاد الأسبوع الماضي "أدعو الشباب للعودة إلى صفوف الشعب الإيراني". وحذر سلامي الإيرانيين قائلا "لا تكونوا لعبة في يد أميركا... ونحن لن نسمح بذلك".

وشهدت مدينة شيراز هجوما على مرقد ديني يوم الأربعاء الماضي أسفر عن مقتل 15 شخصا وإصابة آخرين بجروح، فيما تبنى تنظيم داعش المسؤولية عنه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.