على خلفية الاحتجاجات.. 3 أحكام إعدام في إيران

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

بعد 3 أيام من إصدار القضاء الإيراني أول حكم بالإعدام بحق شخص على خلفية ضلوعه في "أعمال شغب"، في إشارة إلى الاحتجاجات، أصدرت السلطات الإيرانية اليوم أحكاما أخرى.

فقد ذكرت وسائل إعلام رسمية أن القضاء الإيراني حكم، اليوم الأربعاء، على 3 متظاهرين في طهران بالإعدام بتهم مختلفة، أحدها بحق شخص دهس بسيارته عددا من أفراد الشرطة وأودى بحياة واحد منهم، وآخر قام بطعن أحد عناصر قوات الأمن بسلاح أبيض، وثالث حاول قطع الطريق وتسبب بأضرار في ممتلكات عامة.

كما أضافت أن ما يصل إلى 19 من بين آلاف الأشخاص الذين اعتقلوا في مدينتي طهران وكرج، لمشاركتهم في الاحتجاجات التي أشعلتها وفاة الشابة الإيرانية مهسا أميني في حجز الشرطة في 16 سبتمبر أيلول، يواجهون عقوبة الإعدام.

وتابع أن الأحكام صدرت على خلفية ارتكاب المتهمين بـ"أعمال شغب" على هامش الاحتجاجات.

ثاني إعدام

أتت هذه التطورات بعدما صدر حكم بإعدام الشخص الأول الأحد الماضي، بتهمة أنه قام بإحراق مركز حكومي.

وكانت السلطات وجّهت إلى المحكوم الأول أيضاً تهم الإخلال بالنظام العام، والتجمع والتآمر بهدف ارتكاب جريمة ضد الأمن الوطني، وفق زعمها.

في حين لم تذكر أية تفاصيل بشأن هوية المحكوم عليه، بل قالت إن الإجراء المتخذ أتى خلال محاكمة لمتهّمين بالضلوع "في أعمال شغب في محافظة طهران" في الأسابيع الأخيرة، وفقا لبيان من السلطة القضائية.

2000 شخص

يذكر أن الاحتجاجات كانت اندلعت في إيران منذ سبتمبر/أيلول الماضي، في أعقاب وفاة الشابة مهسا أميني البالغة من العمر 22 عاماً، بعد ثلاثة أيام من توقيفها من قبل شرطة الأخلاق لعدم التزامها بالقواعد الصارمة للباس.

وقضى العشرات على هامش الاحتجاجات التي تخللها رفع شعارات مناهضة للسلطات واعتبر مسؤولون جزءاً كبيراً منها "أعمال شغب".

كما وجّه القضاء تهماً مختلفة لما لا يقلّ عن ألفَي موقوف.

وسبق للسلطة القضائية أن أعلنت توجيه الاتهام إلى أكثر من 2000 شخص على خلفية الاحتجاجات، يواجه عدد منهم تهماً قد تصل عقوبتها للإعدام في إيران.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.