إيران تتهم مجدداً: واشنطن تدعم الاحتجاجات لنمتثل لها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

جددت إيران اتهامها للولايات المتحدة بدعم الاحتجاجات في البلاد، والتي اندلعت في سبتمبر الماضي، إثر مقتل الشابة مهسا أميني على يد شرطة الأخلاق.

فقد اعتبر وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، اليوم الأحد، أن واشنطن تدعم الاحتجاجات الأخيرة في بلاده من أجل "إرغام" طهران على الامتثال لمطالبها المتعلقة بالمفاوضات النووية.

وقال إن الدول الغربية تستغل الأحداث الأخيرة في البلاد، التي تشهد احتجاجات في العديد من المدن منذ أكثر من شهرين، بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام محلية.

كما أضاف وزير الخارجية أن الولايات المتحدة "تشجع على استمرار أعمال العنف" في إيران.

اندلاع الاحتجاجات

واندلعت احتجاجات في إيران منذ سبتمبر/أيلول الماضي وسط اتهامات للشرطة بقتل الشابة مهسا أميني بعد احتجازها بدعوى ارتدائها حجابا بشكل غير لائق، رغم أن السلطات تنفي تعرض أميني للضرب على يد الشرطة.

وقالت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية الأسبوع الماضي إن عدد قتلى الاحتجاجات وصل إلى 448 على الأقل، من بينهم 60 طفلا.

وشكلت تلك التظاهرات التي عمت عشرات المدن في كافة أنحاء البلاد خلال الأيام الماضية ولا تزال، شاملة مختلف الأعراق والطبقات، الاحتجاجات الأكبر منذ تلك التي خرجت اعتراضا على أسعار الوقود في 2019، وأفيد وقتها بمقتل 1500 شخص (حسب رويترز) في حملات قمع ضد المتظاهرين.

ما دفع السلطات إلى التشدد في التعامل مع المتظاهرين، والتوعد بالضرب بيد من حديد على من وصفتهم بـ "المشاغبين".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط