احتجاجات إيران

"فاشلة".. إيران تتعهد بالرد على عقوبات الغرب

طهران أعلنت أنها ستحتفظ بحقها في الرد المتبادل على السياسات الغربية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

بينما تعهدت وزارة الخارجية الإيرانية، الثلاثاء، بالرد على العقوبات الجديدة التي فرضها عليها الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة أمس، على خلفية الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ وفاة مهسا أميني.

وزعم المتحدث باسم الخارجية، ناصر كنعاني، بأن إجراء الاتحاد الأوروبي والنظام البريطاني يدل على عجزهما عن إدراك صحيح لواقع إيران وارتباكهما تجاه قوتها، وفق كلامه.

ورأى أن بلاده تحتفظ بحقها في الرد المتبادل على مثل هذه السياسات الفاشلة، موضحاً أنها ستعلن قريبا عن قائمة العقوبات الجديدة على ما اعتبرتهم منتهكي حقوق الإنسان ومروّجي الإرهاب في الاتحاد الأوروبي وبريطانيا.

طالت كبار المسؤولين

جاء ذلك بعدما أعلنت وزارة الخزانة الأميركية على موقعها على الإنترنت أن الولايات المتحدة أصدرت عقوبات جديدة تتعلق بإيران الاثنين استهدفت عشرة أفراد.

وقالت وزارة الخزانة إن العقوبات فُرضت على المؤسسة التعاونية للحرس الثوري الإيراني ومسؤولين إيرانيين كبار على صلة بقمع الاحتجاجات.

ومن بين المسؤولين المشمولين بالعقوبات، نائب وزير المخابرات الإيراني و4 من قادة في الحرس الثوري الإيراني.

كما قالت الخزانة الأميركية إن فرض العقوبات تم بالتنسيق مع بريطانيا والاتحاد الأوروبي ويستهدف ركيزة اقتصادية رئيسية للحرس الثوري الإيراني تمول الكثير من أعمال القمع الوحشي للنظام.

بريطانيا كذلك

بدورها، أعلنت الحكومة البريطانية الاثنين، سلسلة عقوبات جديدة على شخصيات إيرانية رفيعة.

وقررت لندن تجميد أصول حسين نجات نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني وحظر دخوله إلى الأراضي البريطانية.

عقوبات جديدة غربية على إيران

كما جمّدت بريطانيا أصول قائد القوات البرية بالجيش الإيراني ونائب قائد ميليشيا الباسيج، وحظرت سفرهما إليها.

كذلك أعلنت الحكومة البريطانية أنها قررت تجميد أصول ميليشيا الباسيج الإيرانية.

يذكر أن العقوبات الأخيرة تأتي نظرا لإدانة المجتمع الدولي "للعنف المروع" الذي يمارسه النظام الإيراني ضد شعبه منذ مقتل الشابة الكردية، مهسا أميني، قبل أشهر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة