هجوم أصفهان نفّذ من داخل إيران.. والحرس الثوري يتهم إسرائيل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن المسيّرات التي استهدفت مواقع بأصفهان يعتقد أنها انطلقت من داخل إيران.

وأضافت أن الطائرات بدون طيار وتسمى "كوادكوبتر" لأن لديها أربعة دوارات، لديها مدى طيران قصير، وفي هجوم يوم السبت يعتقد أنها أقلعت من داخل إيران.

فيما لم يتضح بعد مصدر الطائرات المسيرة، التي شاركت في الهجوم، وفق الصحيفة، مشيرة إلى أن أصفهان بعيدة عن الحدود الدولية لإيران، لذلك من المحتمل أيضاً أن يكون الهجوم منظماً من داخل إيران.

طراز "كوادكوبتر"

وأكدت وكالة إيرنا الإيرانية أن 3 مسيرات من طراز "كوادكوبتر" محملة بقنابل صغيرة نفذت الهجوم، ما يرجح نظرية تنفيذ الهجوم من داخل إيران.

كما اتهمت وسائل إعلام تابعة للحرس الثوري الإيراني إسرائيل بالوقوف خلف الهجوم، وهددت وسائل إعلام تابعة للحرس الثوري إسرائيل باستهداف مصالحها بالمسيرّات.

في غضون ذلك، وصف وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، هجوم أصفهان بالعمل الجبان.

وأكد أيضاً أن هذه الهجمات لن تستطيع التأثير على تطوير المجال النووي في إيران، بحسب تعبيره.

في موازاة ذلك، علمت صحيفة "جيروزاليم بوست" أن الهجوم في أصفهان كان ناجحاً رغم المزاعم الإيرانية، وفقاً لمصادر المخابرات الغربية والمصادر الأجنبية.

الموساد شنّ هجمات مماثلة

وقالت الصحيفة إن معظم الاستخبارات الغربية والمصادر الإيرانية نسبت الفضل إلى الموساد لهجمات ناجحة مماثلة ضد منشأة نطنز النووية الإيرانية في يوليو 2020، ومرفق نووي مختلف في نطنز في أبريل 2021، ومنشأة نووية أخرى في كرج في يونيو 2021 تدمير حوالي 120 طائرة إيرانية بدون طيار أو أكثر في فبراير 2022.

منشأة نطنز (فرانس برس)
منشأة نطنز (فرانس برس)

بدوره، نفى مسؤول أميركي للإذاعة الإسرائيلية قيام قوات عسكرية أميركية بشن ضربات داخل إيران، وذلك بعد تداول أنباء عن مشاركة قوات من سلاح الجو الأميركي في العملية. وأضاف "نراقب الوضع عن كثب بعد الهجوم على مستودع أسلحة في أصفهان".

مجمع صناعي

وشرعت السلطات الإيرانية بالتحقيق في ملابسات هجوم الطائرات المسيرة على مجمع صناعي تابع لوزارة الدفاع الإيرانية في مدينة أصفهان، حسبما أفادت وكالة "إيرنا" الإيرانية.

وقال نائب العمدة، اليوم الأحد: "لم يتم تسجيل إصابات نتيجة الحادث وفتح تحقيق في أسباب الحادث".

وفي وقت سابق من اليوم، أكد عضو لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الإيراني، أن ثلاثة من أعضاء اللجنة يعتزمون زيارة موقع الانفجار.

"هجوم فاشل"

فيما أعلنت وزارة الدفاع الإيرانية في وقت سابق أنه قرابة الساعة 23:30 بالتوقيت المحلي أمس السبت، تم تنفيذ هجوم فاشل باستخدام طائرات مسيرة على أحد المجمعات الصناعية التابعة للوزارة.

وأشارت إلى أن منظومات الدفاع الجوي أسقطت إحدى المسيرات، وحوصرت مسيرتان وانفجرتا، ولم يتسبب الهجوم في وقوع إصابات وتم تسجيل أضرار طفيفة في أحد المباني.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.