إيران تهدد: أي هجوم عسكري أميركي سيشعل حرباً

طهران تحذر من صراع واسع النطاق يحمل عواقب على منطقة الشرق الأوسط بأكملها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

أكدت البعثة الإيرانية الدائمة لدى الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، أن أي عمل عسكري أميركي ضد إيران سيؤدي إلى صراع واسع النطاق يحمل عواقب على منطقة الشرق الأوسط بأكملها.

وقالت البعثة لصحيفة "نيوزويك": "من وجهة نظر إيران، فإن اتخاذ واشنطن للخيار العسكري على أي مستوى يعني دخول الولايات المتحدة الحرب، وفي الوقت الحالي، تعتبر إيران مثل هذا الاحتمال ضعيفا".

وأشارت البعثة إلى أنه إذا "أخطأت الولايات المتحدة في تقديرها وبدأت الحرب"، فإنها ستكون مسؤولة عن عواقب مثل هذا الصراع "على المنطقة والعالم".

وشددت البعثة الدائمة على أنه في مثل هذا التطور للأحداث، ستكون إيران قادرة على "حماية أمنها ومصالحها".

بدوره، قال مصدر في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، لم يذكر اسمه، لـ"نيوزويك"، إنه "لم تقم أي قوات عسكرية أميركية بشن ضربات أو عمليات في إيران"، مؤكداً أن الولايات المتحدة "تواصل مراقبة الوضع" دون أن يكشف عن تفاصيل بهذا الشأن.

إلى ذلك، أكد ممثل القيادة المركزية للقوات المسلحة الأميركية جون مور، للصحيفة، أن البنتاغون لم يشارك في الأحداث الأخيرة بإيران، موضحاً أن "الجيش الأميركي لم يشارك في الهجوم الذي وقع في عطلة نهاية الأسبوع على ايران".

وتعتقد إسرائيل أن الضربة على إيران، التي نفذت ليلة الأحد 29 يناير، حققت أهدافها، وذلك حسب ما أفادت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية، نقلا عن مصادر مطلعة على تفاصيل العملية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة