مفاوضات النووي قد تستأنف قريباً.. نائب إيراني يلمح

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

على الرغم من توقفها منذ أغسطس الماضي، ألمح نائب إيراني إلى إمكانية استئناف المفاوضات النووية بين الغرب وطهران قريبا.

وقال شهريار حيدري، عضو لجنة الأمن القومي بالبرلمان الإيراني: من المحتمل استئناف مفاوضات إحياء خطة العمل الشاملة المشتركة قريباً.

رسائل وصلتنا

كما أضاف "وفقا لسلسلة الرسائل التي وصلتنا من الولايات المتحدة والدول الأوروبية، من المحتمل استئناف المحادثات".

إلا أنه رأى أن واشنطن تتطلع لتحصيل "أكبر عدد من النقاط من الاتفاق النووي لكن على حساب" بلاده.

وختم قائلا: "يجب أن يعلموا أن موقف إيران واستراتيجيتها في خطة العمل المشتركة ثابتان، ومن المهم بالنسبة لنا الوصول إلى توقيع الاتفاق والرفع الكامل للعقوبات"، وفق ما نقلت وسائل إعلام محلية.

من مفاوضات فيينا (أرشيفية- فرانس برس)
من مفاوضات فيينا (أرشيفية- فرانس برس)

قلق أوروبي

وكان مسؤولون أوروبيون أبدوا قلقهم من تأجيل البيت الأبيض هذه القضية إلى ما بعد انتخابات عام 2024، معتبرين أنه كلما امتد تجميد العودة إلى طاولة المفاوضات، سرعت طهران تخصيب اليورانيوم.

لاسيما أن الانطباع السائد في الكواليس الأوروبية بات راسخا بأن هذا الملف أجّل إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية، خصوصا في ظل مواجهة الإدارة الحالية مسألة الحرب الروسية الأوكرانية، فضلا عن التوترات مع بكين حول تايوان.

يذكر أنه منذ أغسطس الماضي، ورفض إيران للمقترح الذي قدمه الوسيط الأوروبي، تعثرت المحادثات لإحياء الاتفاق الدولي الذي أبرم عام 2015 للحد من النشاطات النووية الإيرانية مقابل رفع العقوبات الدولية المفروضة على طهران.

وبدأت المحادثات بأبريل 2021 في فيينا بين طهران والقوى الكبرى، لكنها تعثرت لاحقاً، مع تزايد التوترات بين طهران وواشنطن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.