البحرية الأميركية: الحرس الثوري يحتجز سفينة في الخليج

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلن متحدث باسم البحرية الأميركية أن الحرس الثوري الإيراني احتجز سفينة تجارية في المياه الدولية بالخليج، اليوم الخميس، وأن السفينة ربما كانت متورطة في أنشطة تهريب.

وأضاف تيم هاوكينز، المتحدث باسم الأسطول الخامس الأميركي "القوات البحرية الأميركية نشرت أصولا بحرية لمراقبة الوضع عن كثب".

"لا تستدعي مزيداً من التدخل"

كما أضاف "في النهاية، قدرت القيادة المركزية للقوات البحرية الأميركية أن ملابسات هذا الحدث لا تستدعي مزيدا من التدخل".

وكانت وكالة "إيرنا" الرسمية الإيرانية، أعلنت أن عملية محاولة السيطرة على الناقلة ريتشموند فوياجر تمت وفقا لأمر قضائي، بعد اصطدامها بسفينة إيرانية في خليج عمان وإحداث أضرار بها.

"تدخل أميركي"

يأتي هذا، بعدما قالت البحرية الأميركية، أمس الأربعاء، إنها تدخلت لمنع إيران من احتجاز ناقلتين تجاريتين في خليج عمان.

ونقلت الوكالة عن تقرير من مركز البحث والإنقاذ البحري في إقليم هرمزجان بإيران، أن ناقلة نفط ترفع علم جزر الباهاما اسمها ريتشموند فوياجر اصطدمت بسفينة إيرانية تقل سبعة من أفراد الطاقم، مما أدى إلى إصابة خمسة بجروح خطيرة.

حوادث سابقة

وسبق أن تعاملت البحرية الأميركية مع واقعة تشمل ناقلة النفط "تي.آر.إف موس" التي ترفع علم جزر مارشال في المنطقة نفسها.

وقالت البحرية الأميركية إن إيران احتجزت ناقلتي نفط خلال أسبوع واحد قبل ما يزيد قليلا عن شهر.

ومنذ 2019 تشهد مياه الخليج سلسلة من الهجمات تستهدف النقل في وقت مفعم بالتوتر بين الولايات المتحدة وإيران.

وأشارت بيانات من شركة التحليلات فورتكسا إلى مرور نحو خُمس الإمدادات العالمية من النفط الخام والمنتجات النفطية المنقولة بحرا عبر مضيق هرمز.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.