رداً على العقوبات.. إيران تستدعي السفيرة البريطانية وتعترض

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

ردّاً على فرض لندن عقوبات جديدة، استدعت وزارة الخارجية الإيرانية، الخميس، القائمة بالأعمال البريطانية في طهران لإبلاغها رسالة احتجاج على ما سمّتها "أفعالا تخريبية وتدخلية".

فقد أعلنت الوزارة أنه تمّ استدعاء القائمة بأعمال السفارة البريطانية في طهران، إيزابيل مارش، إلى مقرّها.

عمل غير شرعي وتدخل!

وأضافت أن بلادها تعتبر تصريحات ومواقف السلطات البريطانية والعقوبات الأخيرة عملاً غير شرعي وتدخلياً.

أتت الخطوة الإيرانية بعيد إعلان بريطانيا الخميس أنّها فرضت عقوبات جديدة على إيران وأعدّت مشروع قانون يمنح الحكومة صلاحيات إضافية لاستهداف صنّاع القرار في طهران بسبب "أنشطتهم المعادية" سواء كانت هذه الأنشطة في المملكة المتّحدة أو خارجها.

وفي أبريل الماضي، أعلنت الحكومة البريطانية فرض عقوبات إضافية على الحرس الثوري الإيراني، في إطار قيود جديدة على طهران ترتبط بانتهاكات لحقوق الإنسان.

وقال وزير الخارجية حينها في بيان: "إن النظام الإيراني مسؤول عن القمع الوحشي للشعب الإيراني وتصدير سفك الدماء حول العالم، لذلك لدينا أكثر من 300 عقوبة مفروضة على إيران، بما يشمل الحرس الثوري برمّته".

عقوبات جديدة

يشار إلى أن احتجاجات واسعة في إيران كانت اندلعت بسبب أعمال عنف نسبت للسلطات، إثر وفاة الكردية الإيرانية، مهسا أميني، عن 22 عاماً في 16 أيلول/سبتمبر 2022 بعدما اعتقلتها شرطة الأخلاق لانتهاكها قواعد اللباس الصارمة.

ورأى وزير الخارجية البريطاني، جيمس كليفرلي، أمام مجلس العموم إنّه منذ ذلك الحين زاد النظام الإيراني بشكل كبير محاولاته لإسكات المعارضة، وهي محاولات لم تقتصر بتاتاً على الأراضي الإيرانية.

وأضاف أنّه إزاء هذه الأنشطة الإيرانية تعتزم الحكومة إقرار نظام عقوبات جديد يمنحها سلطات جديدة ومعزّزة لمواجهة الأنشطة العدائية والمزعزعة للاستقرار التي تقوم بها إيران في المملكة المتحدة وفي جميع أنحاء العالم، مما سيسمح لنا بفرض تجميد أصول وحظر سفر على المزيد من صنّاع القرار الإيرانيين، وفق البيان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.