بعد إلغاء مباراة اتحاد جدة.. جماهير إيران ترمي "سليماني" بالحجارة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعد إلغاء مباراة الاتحاد السعودي و سباهان أصفهان الإيراني اعتراضاً على ممارسات ولافتات سياسية غير مشروعة، مساء أمس الاثنين، ألقى عشرات الآلاف من الجماهير الإيرانية الحجارة وزجاجات المياه، على تمثال قاسم سليماني احتجاجاً على تسييس المباراة.

كما هتفوا قائلين "لا نريد تسييس كرة القدم"، و"ديكتاتور"، في إشارة إلى قاسم سليماني.

وكان هناك تمثال لسليماني في محيط ملعب "نقش جهان" إضافة إلى لافتات سياسية أخرى ما دفع لاعبي الفريق السعودي للمغادرة، فيما أبلغ مسؤولي اتحاد جدة، المراقب الإداري الآسيوي، بأن الفريق لن ينزل لأرض الملعب إذا لم تتم إزالة تمثال المسؤول الإيراني.

بعدها توجهت بعثة الاتحاد السعودي إلى المطار للعودة إلى المملكة.

وكان اتحاد الكرة الآسيوي أعلن إلغاء مباراة اتحاد جدة السعودي ومضيفه سيباهان الإيراني التي كانت مقررة أمس الاثنين، ضمن الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الثالثة من دوري أبطال آسيا، بسبب "ظروف غير متوقعة".

كما شدد على التزامه بضمان أمن وسلامة اللاعبين والمسؤولين والجماهير وكل أطراف اللعبة، مشيرا إلى إحالة الأمر إلى اللجان المعنية.

وقال الاتحاد القاري في بيان رسمي: "ألغيت المباراة في دوري أبطال آسيا 2023-2024 ضمن المجموعة الثالثة، التي كان من المقرر أن تجمع بين سيباهان الإيراني والاتحاد السعودي على ستاد نقش جاهان في أصفهان مساء الاثنين، وذلك بسبب ظروف غير متوقعة".

اتفاق بين الاتحاد السعودي والإيراني

وفي مطلع الشهر الماضي، أجرى الاتحاد السعودي اتفاقا مع نظيره الإيراني على إقامة مباريات الفرق السعودية والإيرانية في مختلف المسابقات الكروية بنظام الذهاب والإياب بعد اللعب على ملاعب محايدة منذ 2016.

وكان النصر أول فريق سعودي يزور إيران عقب الاتفاق بين الاتحادين حين حل ضيفا على بيروزي في دوري الأبطال في 19 سبتمبر أيلول الماضي.

يذكر أن قاسم سليماني قُتل، وهو جنرال بارز في الحرس الثوري الإيراني، بالقرب من مطار بغداد في غارة أميركية بطائرة بدون طيار في يناير/كانون الثاني 2020.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة