الشرق الأوسط

وزير خارجية إيران يهدد مجدداً: توسع الحرب لا مفر منه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

على وقع تزايد الهجمات المنسوبة إلى مجموعات مسلحة تدعمها بلاده في العراق وسوريا ضد قواعد عسكرية أميركية، اعتبر وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، مجددا اليوم، أن توسع نطاق الحرب بين إسرائيل وحماس "لا مفر منه".

ووسط تزايد المخاوف في المنطقة وخارجها من اشتعال حرب إقليمية، جراء الصراع الذي دخل شهره الثاني بين القوات الإسرائيلية والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، قال أمير عبد اللهيان لنظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في اتصال هاتفي "نظراً لتزايد حدة الحرب ضد السكان المدنيين في غزة، فقد أصبح توسيع نطاق الحرب أمراً لا مفر منه"، وفق ما ورد على موقع وزارة الخارجية، اليوم الجمعة.

توسع الحرب

وكانت طهران أشادت سابقا بهجوم حماس على إسرائيل ووصفته بأنه "ناجح"، لكنها نفت أي تورط لها فيه.

إلا أنها هددت مرارا باحتمال توسع الحرب إذا ما استمر القصف الإسرائيلي العنيف على غزة. وقال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إن بلاده ترى أن "من واجبها دعم فصائل المقاومة"، في إشارة إلى الفصائل الفلسطينية وغيرها من المجموعات العسكرية في المنطقة، لكنه شدد على أنها تتصرف بشكل مستقل.

قوات إسرائيلية داخل قطاع غزة - رويترز
قوات إسرائيلية داخل قطاع غزة - رويترز

وتدعم طهران حزب الله اللبناني الذي يقصف يوميا مواقع إسرائيلية على الحدود مع جنوب لبنان.

كما تدعم فصائل عدة في العراق، أعلنت مؤخرا تحت اسم "المقاومة الإسلامية في العراق"، استهداف عشرات القواعد العسكرية التي تضم قوات أميركية.

في المقابل، أرسلت الولايات المتحدة حاملتي طائرات إلى شرق البحر المتوسط في إطار جهود تهدف إلى تجنب اتساع الحرب، وفق قولها.

ويتخوف المجتمع الدولي من اتساع نطاق الحرب، مع فتح الجبهة الشمالية لإسرائيل والتي تشهد منذ أسابيع تبادلاً للقصف بين حزب الله اللبناني والقوات الإسرائيلية، ومع استنفار مجموعات موالية لطهران في كل من العراق وسوريا واليمن أيضا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.