اقتصاد إيران

نواب أميركا يصوتون على تجميد الإفراج عن 6 مليارات دولار لإيران

مشروع القانون يجبر إدارة بايدن على فرض عقوبات على أي جهة تحاول منح طهران أموال صفقة السجناء

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أقر مجلس النواب الأميركي، يوم الخميس، مشروع قانون من شأنه أن يجبر إدارة الرئيس جو بايدن على التجميد الدائم لأموال بقيمة 6 مليارات دولار كانت قد أفرجت عنها لإيران في وقت سابق من هذا العام مقابل إطلاق سراح خمسة معتقلين أميركيين.

وتم تمرير مشروع القانون، الذي قدمه النائب الجمهوري مايكل ماكول رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب بأغلبية 307 أصوات مقابل 119 صوتاً.

وانضم 90 ديمقراطياً إلى جميع الجمهوريين الحاضرين تقريباً في التصويت لصالح التشريع، بينما عارضه 118 ديمقراطياً وجمهوري واحد، وهو النائب توماس ماسي من كنتاكي.

وانتقد الجمهوريون الاتفاق مع طهران منذ الإعلان عنه في أغسطس، واتهموا إدارة بايدن بالخضوع لإيران وتمكينها من اعتقال المزيد من الأميركيين.

ودافع البيت الأبيض عن قرار إلغاء تجميد مبلغ الستة مليارات دولار، قائلاً إنه ضروري لإطلاق سراح الأميركيين الخمسة الذين اعتبرهم محتجزين ظلماً. وقالت إدارة بايدن أيضاً إنه لا يمكن استخدام الأموال إلا لأغراض إنسانية.

ومن شأن مشروع القانون الذي أقره مجلس النواب يوم الخميس، والذي أقرته لجنة الشؤون الخارجية في وقت سابق من هذا الشهر، أن يمنع إيران من الوصول إلى الأموال وذلك من خلال إجبار إدارة بايدن على فرض عقوبات على أي كيان أجنبي يتحرك لإلغاء تجميد الأموال لصالح إيران.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.