إيران: نزيد إنتاجنا من اليورانيوم لمستوى قريب من صنع الأسلحة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الثلاثاء، إن إيران تراجعت عن تباطؤ استمر لأشهر في معدل تخصيب اليورانيوم بدرجة نقاء تصل إلى 60% القريبة من المستوى المطلوب لتصنيع أسلحة.

وذكرت الوكالة في بيان يلخص تقريرا سريا للدول الأعضاء أن إيران "زادت إنتاجها من اليورانيوم عالي التخصيب، متراجعة عن خفض سابق في الإنتاج اعتبارا من منتصف عام 2023".

مادة اعلانية

وتقوم إيران بالتخصيب لمستوى يصل إلى 60%، القريب من مستوى 90% تقريبا الذي يستخدم في الأسلحة، في منشأتي نطنز وفوردو.

كما قالت الوكالة إنه منذ الإبطاء، قامت المنشأتان بتخصيب اليورانيوم إلى 60% بمعدل إنتاج حوالي ثلاثة كيلوغرامات شهريا.

زيادة الإنتاج

وجاء في التقرير "تؤكد الوكالة أن إيران زادت إنتاج سادس فلوريد اليورانيوم المخصب بنسبة تصل إلى 60% من اليورانيوم-235 إلى حوالي تسعة كيلوغرامات شهريا منذ نهاية نوفمبر في هاتين المنشأتين مجتمعتين".

كذلك جاء في التقرير أن مفتشي الوكالة لاحظوا لأول مرة تغيرا في الإنتاج في فوردو في 25 نوفمبر تشرين الثاني وبعد ذلك قالت إيران إن التغيير بدأ في 22 نوفمبر تشرين الثاني، وإن معدل الإنتاج عاد لمستوى ما قبل الإبطاء.

محادثات سرية

ويعتقد عديد من الدبلوماسيين أن التباطؤ الذي بدأ بحلول يونيو حزيران، كان مرتبطا بمحادثات سرية بين الولايات المتحدة وإيران أدت إلى إطلاق سراح أميركيين كانوا محتجزين في إيران في وقت سابق من هذا العام.

وتمتلك إيران بالفعل كمية من اليورانيوم المخصب بنسبة تصل إلى 60% يمكن إذا تم تخصيبها لدرجة أكبر أن تكفي لصنع ثلاث قنابل نووية، وكميات أكبر عند مستويات تخصيب أقل. وتنفي إيران سعيها لامتلاك أسلحة نووية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.