السعودية وإيران

سفير إيران لدى السعودية: هناك تقدم ملحوظ بالتعاون بين البلدين

علي رضا عنايتي أكد أن التعاون بين الرياض وطهران سوف ينعكس بالإيجاب على منظمة التعاون الإسلامي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أكد سفير إيران لدى السعودية علي رضا عنايتي، اليوم الثلاثاء، أن هناك تقدماً ملحوظاً في العلاقات بين الرياض وطهران، وعبّر عن أمله في أن يؤدي ذلك إلى نتائج مثمرة في المستقبل القريب.

وأكد السفير لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية، أنه تم إعداد مسودة اتفاقية للتعاون في مجال النقل البري وتقديمها إلى الجانب السعودي.

وعبّر عن رضاه إزاء التقدم "الكبير" في العلاقات بين البلدين في مختلف النواحي السياسية والأمنية والدفاعية والاقتصادية.

كما عبّر عنايتي عن استعداد إيران لإعداد اتفاقية مع السعودية حول تجنب الازدواج الضريبي.

وأكد أن التعاون بين الرياض وطهران سوف ينعكس بالإيجاب على منظمة التعاون الإسلامي.

يذكر أنه في 10 مارس الماضي، أعلنت الرياض وطهران استئناف علاقاتهما الدبلوماسية وإعادة فتح السفارات وذلك عقب مباحثات برعاية صينية في بكين.

وفيما يخص تأثير استئناف العلاقات بين السعودية وإيران في المجال الرياضي، أكد عنايتي أن أحد المجالات التي تأثرت إیجاباً باستئناف العلاقات بين إيران والسعودية هو موضوع التعاون الرياضي بين البلدين. وبعد إعادة العلاقات بين إيران والسعودية، اتفق البلدان على أن تقام مباريات الأندية بين منتخبي البلدين في إطار مباريات دوري أبطال آسيا في إيران والسعودية، الأمر الذي کان یتم سابقا في دولة ثالثة.

وذكر عنايتي أن توسيع التعاون القنصلي بين السعودية وإيران يمكن أن يساعد في تعميق العلاقات بين البلدين، قائلاً "إننا نؤکد على تسهيل تنقل مواطني البلدين في أشكال مختلفة، بینها السياحة العلاجية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.