معلومات استخباراتية: تورط داعش أفغانستان بتفجيري كرمان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعدما أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن تفجيري كرمان في إيران، قال مصدران مطلعان على معلومات استخبارية لرويترز، اليوم الجمعة، إن اتصالات اعترضتها الولايات المتحدة أكدت ضلوع فرع داعش بأفغانستان في تفجيرين مزدوجين بإيران أسفرا عن مقتل نحو 100 شخص.

"المعلومات واضحة"

وقال أحدهما "المعلومات الاستخبارية واضحة ولا جدال فيها".

كما أضاف المصدران اللذان طلبا عدم نشر اسميهما لحساسية الأمر، إن المعلومات الاستخبارية ضمت اتصالات جرى اعتراضها وذلك دون تقديم مزيد من التفاصيل، وفق ما نقلت رويترز.

القبض على 11 فرداً

وكانت وزارة الاستخبارات الإيرانية قد قالت في بيان بثه التلفزيون الرسمي، اليوم الجمعة، إن قوات الأمن ألقت القبض على 11 فردا للاشتباه في صلتهم بتفجيري كرمان وصادرت متفجرات.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن وزير الداخلية الإيراني أحمد وحيدي، اعتقال عدد من المتورطين. وقال: "تمكنت أجهزة المخابرات من العثور على أدلة قوية حول الأشخاص المتورطين في التفجيرين الإرهابيين، وتم إلقاء القبض عليهم"، وفق ما نقلت وكالة "إرنا".

"المخابرات تتابع"

كما أشار إلى أن كافة المعلومات حول هذا الملف باتت في أيدي أجهزة المخابرات. وأضاف أن "المخابرات تتابع وبقوة وسرعة الأمر".

إلى ذلك، شدد على أن "الحركات الإرهابية التي تدعمها الأنظمة الإرهابية ستصبح في قبضة الأجهزة الاستخباراتية"، وفق تعبيره.

رئيسي يتوعد

فيما اتهم الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، الولايات المتحدة وإسرائيل بـ"رعاية التنظيمات الإرهابية، وعلى رأسها داعش". وتوعد كل من رئيسي وقائد الحرس الثوري حسين سلامي خلال تشييع جثامين ضحايا التفجيرين بالانتقام.

وقال الرئيس الإيراني في خطاب نقله التلفزيون الرسمي "أعداؤنا يرون قوة بلادنا، والعالم كله يعرف قوتها وقدراتها، وستقرر قواتنا المكان والزمان المناسبين للرد".

داعش يتبنى

أتى ذلك، بعدما أعلن داعش، الخميس، عبر تليغرام، مسؤوليته عن الهجومين اللذين استهدفا مراسم أقيمت لإحياء الذكرى الرابعة لاغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني، بطائرة أميركية مسيرة في بغداد عام 2020.

ووقع التفجيران شبه المتزامنين واللذان استهدفا حشوداً كبيرة كانت تحيي تلك الذكرى السنوية، يوم الأربعاء، في محافظة كرمان قرب مقبرة الشهداء، حيث يرقد سليماني، وسط ظروف إقليمية شديدة التوتر على خلفية الحرب بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة.

لتبين المعلومات لاحقاً أن انتحارياً فجر نفسه، ثم انتحر آخر بقنبلة بعد 20 دقيقة أخرى، بينما كان الناس وعمال الطوارئ يحاولون مساعدة الجرحى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.