احتجاجات بكردستان ضد هجمات الحرس الثوري.. ودعوة لمقاطعة سلع إيران

احتجاجات في مختلف مدن إقليم كردستان وبعض المدن الأوروبية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

بعد يوم من الاحتجاج الذي شهدته مدينة أربيل العراقية على الهجوم الصاروخي الذي شنه الحرس الثوري الإيراني على منزل رجل الأعمال الكردي العراقي بيشرو ديزئي، خرج اليوم الاثنين العديد من المواطنين في مدينتي عقرة وزاخو في إقليم كردستان أيضا للاحتجاج على الهجوم الصاروخي الذي قام به الحرس الثوري الإيراني.

وحسب الفيديوهات والصور المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي خرج العديد من المواطنين إلى الشوارع، اليوم الاثنين، في هاتين المدينتين بإقليم كردستان.

آلاف العراقيين في دهوك يتظاهرون ضد قصف الحرس الثوري الإيراني ويعتبرونه اعتداء على السيادة الوطنية

وأقدم الحرس الثوري الإيراني صبيحة يوم 16 يناير على استهداف منطقة في أربيل، والتي وصفها بمقر الموساد، وكذلك منطقة في محافظة إدلب السورية، وقال إنها قاعدة لتنظيم داعش.

وذكر الحرس الثوري الإيراني في إعلانه أن الهجمات على إقليم كردستان جاءت ردا على مقتل قادة الحرس الثوري الإيراني وما أسماها بـ"جبهة المقاومة" وأن "أحد مقرات التجسس الرئيسية في إسرائيل" تم تدميره في هذه الهجمات.

وبعد ساعات من ذلك، أصدر رئيس وزراء إقليم كردستان العراق، مسرور بارزاني، بيانا أدان فيه هجمات الحرس الثوري الإيراني، وقال إن عددا من المدنيين قتلوا وجرحوا في الهجوم.

وفي هذا السياق، خرجت احتجاجات في مختلف مدن إقليم كردستان وبعض المدن الأوروبية خلال الأيام القليلة الماضية.

ونظم المواطنون الأكراد الذين يعيشون في سويسرا وألمانيا والنرويج وفنلندا والسويد عدة احتجاجات يومي السبت والأحد الماضيين لإدانة الهجمات الصاروخية التي نفذها الحرس الثوري الإيراني.

مقاطعة البضائع الإيرانية

وفي الوقت نفسه، أفيد اليوم الاثنين أيضا أن غرفة تجارة أربيل العراقية دعت إلى مقاطعة البضائع الإيرانية احتجاجا على قصف الحرس الثوري الإيراني لمدينة أربيل.

واستجابة لهذا الطلب، نشر ممثلو القطاع الخاص في غرفة تجارة طهران بيانا مفاده أن "رجال أعمال إيران وإقليم كردستان العراق سجلوا حجم تجارة بقيمة 3 مليارات دولار تقريبا هذا العام" وطلبوا من غرفة التجارة في أربيل عدم مقاطعة البضائع الإيرانية.

وكان منزل رجل الأعمال بيشرو دزئي في أربيل، أحد الأماكن التي استهدفها الحرس الثوري مساء الاثنين من الأسبوع الماضي.

وأدى هجوم الحرس الثوري الإيراني على أراضي إقليم كوردستان إلى احتجاج شديد من قبل العراق وإقليم كوردستان، وكذلك الدول الغربية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة