عقوبات أميركية بريطانية على "وحدة الاغتيالات الإيرانية"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، اليوم الاثنين، أن الولايات المتحدة وبريطانيا تتخذان تحركات مشتركة بحق أفراد سعوا لاغتيال معارضين إيرانيين ونشطاء في المعارضة بناء على توجيه من إيران.

8 جهات

إلى هذا، أظهرت مذكرة للحكومة البريطانية، اليوم الاثنين، أن بريطانيا أضافت ثماني جهات لنظام العقوبات التي تفرضها على إيران.

وقال بيان صادر عن الخارجية البريطانية إنها فرضت عقوبات على 7 أفراد ومنظمة واحدة، من ضمنهم مسؤولون إيرانيون رفيعون وأعضاء في "عصابات إجرامية منظمة" تعاونوا مع طهران.

مخطط اغتيال مذيعين

وأضاف البيان أن العقوبات تشمل أعضاء في الحرس الثوري الإيراني في الوحدة 840 والذين خططوا لاغتيال مذيعين تلفزيونيين يعملان في قناة إيران إنترناشيونال على الأراضي البريطانية.

وأشار البيان إلى أن هذا المخطط جزء من حوالي 15 تهديدا منذ يناير 2022.

اغتيال معارض إيراني

كما استهدفت العقوبات ناجي إبراهيم شريفي زنداشتي وهو على صلة باغتيال معارض إيراني في إسطنبول العام 2019.

تعليقا على هذه العقوبات، قال وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون إن طهران والعصابات الإجرامية التي تعمل بالنيابة عنها تشكل تهديدا غير مقبول للأمن البريطاني.

وأضاف كاميرون أن حزمة العقوبات تكشف الدور الايراني الهادف إلى تقويض وإسكات وتعطيل الحريات الديمقراطية التي تقدرها بريطانيا.

وشدد كاميرون على أن بريطانيا وأميركا ترسلان رسالة واضحة بأنهما لن تقبلا بالتهديد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.