الانتخابات الإيرانية

استطلاعان: نسبة العزوف عن الانتخابات الإيرانية من 70 إلى 77%

إذا تحققت هذه التوقعات فإن أغلبية المواطنين الإيرانيين المؤهلين للمشاركة في الانتخابات لن يتوجهوا إلى صناديق الاقتراع في الأول من مارس المقبل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

بينما يحث المسؤولون السياسيون والعسكريون البارزون في إيران، الشعب باستمرار على المشاركة في الانتخابات البرلمانية ومجلس الخبراء، تتوقع استطلاعات الرأي الحكومية وغير الحكومية أن تبلغ نسبة عدم المشاركة 70-77%، وإذا تحققت هذه التوقعات، فإن أغلبية المواطنين الإيرانيين المؤهلين للمشاركة في الانتخابات لن يتوجهوا إلى صناديق الاقتراع في الأول من مارس المقبل.

إلى ذلك اتهم القائد العام للحرس الثوري الإيراني "العدو"، بأنه يحاول جاهدا منع الناس من التوجه إلى صناديق الاقتراع، على حد تعبيره. وقال اللواء حسين سلامي، اليوم الجمعة، حسب وكالة أنباء "إرنا" في مراسم بمحافظة فارس جنوبي إيران: "وصية الشهداء وإمام الشهداء لنا هي التوجه إلى صناديق الاقتراع".

استطلاع مؤسسة حكومية

وبحسب موقع "إنصاف نيوز" نقلا عن موقع "آذر قلم" الإخباري "توقع استطلاع أجراه مركز حكومي مشاركة 30% فقط في انتخابات مارس 2024"، ما يعني أن 70% من المؤهلين لن يشاركوا في التصويت.

ومن ناحية أخرى، نظمت مؤسسة "غُمان" (Goman) ومقرها هولندا، استطلاعاً أظهرت نتائجه أن أكثر من ثلاثة أرباع الشعب الإيراني لن يشاركوا في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

أما التقرير الذي نقله موقع "إنصاف نيوز"، فإن أدنى نسبة مشاركة ستكون في العاصمة الإيرانية طهران، فمن المتوقع أن تبلغ نسبة المشاركة في محافظة طهران حوالي 22%، وفي مدينة طهران 15% فقط.

ويظهر هذا الاستطلاع تراجع نسبة المشاركة مقارنة باستطلاعات الأشهر السابقة التي أعلنت أن معدل المشاركة في إيران بأكملها قد يبلغ 36%.

وفي هذا الاستطلاع المنسوب لمؤسسة حكومية إيرانية، رد الذين أعلنوا عدم المشاركة في الانتخابات، على سؤال حول أسباب عدم مشاركتهم فأشاروا إلى التالي:

1- البرلمان والانتخابات ليسا مؤثرين
2- الفساد تسبب في عدم المشاركة
3- الشعور بخيبة أمل من مستقبل البلاد

خامنئي في الانتخابات الإيرانية
خامنئي في الانتخابات الإيرانية

استطلاع مؤسسة "غُمان"

وفي الفترة من 30 يناير إلى 8 فبراير، أجرت مؤسسة (غُمان) استطلاعا بعنوان "موقف الإيرانيين من انتخابات 2024".

ونشرت هذه المؤسسة البحثية المستقلة والمسجلة في هولندا، نتائج الاستطلاع بناء على عينات إحصائية متوازنة تضم 58,15 مشاركا من داخل إيران.

وتعكس نتائج هذا التقرير آراء الأشخاص المتعلمين الذين تزيد أعمارهم عن 19 عاما ويعيشون في إيران (أي ما يعادل 90% من السكان البالغين في إيران)، ويفيد التقرير أن نتائج الاستطلاع تتمتع بمستوى موثوقية تبلغ 95%، لذلك يمكن تعميم النتائج على المجتمع الإيراني بأكمله.

وتظهر نتائج استطلاع "غُمان" أن حوالي 15% من المستطلعين يعتزمون التصويت بالتأكيد في الانتخابات، كما أعلن 77% أنهم لن يشاركوا في الانتخابات، وحوالي 8% لم يتخذوا قرارا نهائيا بعد.

وبمقارنة نتائج هذا الاستطلاع مع الاستطلاع السابق، يظهر أن نحو 8% ممن لم يتخذوا قرارا واضحا في يوليو الماضي، يبدو أنهم لا ينوون المشاركة في الانتخابات، ومن ناحية أخرى، فقد قرر نحو واحد بالمئة من المترددين المشاركة في التصويت.

كما أظهرت نتائج هذا الاستطلاع أن حوالي 38% من المجتمع لم يعلموا بإجراء الانتخابات التشريعية في شهر مارس المقبل.

وبمقارنة السلوك الانتخابي للمشاركين في الانتخابات البرلمانية السابقة والانتخابات المقبلة، فقد تبين أن 39% ممن صوتوا في الانتخابات النيابية لعام 2019 لا ينوون المشاركة في انتخابات هذا العام، كما أن من بين المؤهلين لأول مرة للمشاركة في الانتخابات بعد بلوغهم سن التصويت، 65% منهم لا ينوون المشاركة في الانتخابات، بينما 27% منهم قرروا التصويت.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.