إيران و رئيسي

بعثة إيران لدى الأمم المتحدة تنفي تزويد طهران روسيا بصواريخ باليستية

مندوب إيران في الأمم المتحدة: طهران تعتبر نفسها ملزمة بالامتناع عن تأجيج الحرب الروسية الأوكرانية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

نفت بعثة إيران لدى الأمم المتحدة، الجمعة، تقرير رويترز بشأن تزويد طهران روسيا بصواريخ باليستية. وقالت إنه "على الرغم من عدم وجود قيود قانونية على بيع الصواريخ الباليستية، فإن إيران ملزمة أخلاقيا بالامتناع عن صفقات الأسلحة خلال الصراع الروسي الأوكراني لتجنب تأجيج الحرب، وهذا الأمر يرتكز على التزام إيران بالقوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة".

وحسب ما نقلته وكالة أنباء "إرنا" الرسمية الإيرانية، فقد رفض مندوب إيران في الأمم المتحدة ما جاء في هذا التقرير وقال: إن طهران تعتبر نفسها ملزمة بالامتناع عن تأجيج الحرب الروسية الأوكرانية.

وذكرت رويترز في وقت سابق من هذا الأسبوع، أن إيران زودت روسيا بعدد كبير من صواريخ أرض-أرض الباليستية، مما أدى إلى تعميق التعاون العسكري بين البلدين الخاضعين للعقوبات الأميركية.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي جون كيربي للصحافيين الخميس: "ردا على دعم إيران المستمر للحرب الوحشية التي تخوضها روسيا، سنفرض المزيد من العقوبات على إيران في الأيام المقبلة، وإذا باعت إيران الصواريخ الباليستية إلى روسيا، نحن مستعدون أن نتخذ المزيد".

وأضاف كيربي: "إيران لا تساعد روسيا دون مقابل حيث تقوم روسيا بالمقابل بتعاون دفاعي غير مسبوق مع طهران، ولذلك، في المجمل، تبحث إيران عن معدات عسكرية بمليارات الدولارات من روسيا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.