الوكالة الذرية: إيران تجاوزت مستوى اليورانيوم المرخص بـ27 ضعفاً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

ارتفع مخزون إيران من اليورانيوم المخصب بشكل كبير في الأشهر الأخيرة، لتواصل تصعيدها النووي على الرغم من نفيها رغبتها في الحصول على القنبلة الذرية، بحسب تقارير سرية للوكالة الدولية للطاقة الذرية اطلعت عليه وكالة فرانس برس الاثنين.

27 ضعفا

وبلغت المخزونات بتاريخ 10 شباط/فبراير 5525,5 كيلوغرام (مقابل 4486,8 كيلوغرام في نهاية تشرين الأول/أكتوبر)، أي أكثر من 27 ضعفا من المستوى المرخص به بموجب الاتفاق الدولي المبرم عام 2015 والذي ينظم أنشطة طهران النووية مقابل رفع العقوبات الدولية.

"تقلص قليلا"

لكن رويترز أفادت بأن التقارير السرية أظهرت أن مخزون إيران من اليورانيوم المخصب لدرجة 60% تقلص قليلا.

وأضافت أن بعض المشكلات خفت حدتها لكن تلك القائمة منذ فترة طويلة بين إيران ومفتشي الأمم المتحدة تفاقمت.

"تقريران فصليان"

وأظهر أحد تقريرين فصليين للوكالة، اطلعت عليهما رويترز، أن إيران خففت 31.8 كيلوغرام من إنتاجها من اليورانيوم المخصب لنسبة تصل إلى 60% لإنتاج 97.9 كيلوغرام من اليورانيوم المخصب حتى 20%.

وتشير التقديرات إلى أن المخزون الإجمالي من اليورانيوم المخصب حتى 60%، وهو قريب من نسبة 90% اللازمة لصنع الأسلحة، قد تقلص 6.8 كيلوغرام إلى 121.5 كيلوغرام خلال هذا الربع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.