احتجزتها في أبريل.. إيران ستفرغ الخام من الناقلة أدفانتج سويت

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعدما احتجزتها في أبريل 2023، ستفرغ إيران ما قيمته 50 مليون دولار تقريباً من النفط الخام من الناقلة أدفانتج سويت التي ترفع علم جزر مارشال، وفق ما ذكرت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية، اليوم الأربعاء.

يأتي تفريغ الشحنة في أعقاب أمر محكمة صادر عن السلطة القضائية الإيرانية جاء فيه أن هذه الخطوة رد على العقوبات الأميركية التي تمنع بيع أدوية مهمة لإيرانيين يعانون من مرض جلدي نادر، حسب رويترز.

مادة اعلانية

مرض الفراشة الجلدي

وفي وقت سابق اليوم، أفادت وكالة "تسنيم" للأنباء بأن إيران صادرت شحنة نفط أميركية على "أدفانتج سويت" بعد شكوى قانونية قدمها مصابون بمرض الفراشة الجلدي.

كما أضافت أنه "عقب العقوبات التي فرضتها الدول الغربية وخاصة الولايات المتحدة، والتي أدت إلى منع بيع الأدوية اللازمة لمرضى الفراشة من قبل شركة سويدية وتسببت لهم في إصابات جسدية ونفسية بالغة، قدم مرضى الفراشة EB شكوى ضد أميركا في محكمة قانون العلاقات الدولية (الفرع 55) في طهران".

كذلك أردفت أنه بعد المتابعة القانونية التي أجراها المحامون في القضية "أمرت المحكمة أخيراً بمصادرة شحنة النفط الأميركية التابعة لسفينة أدفانتج سويت في الخليج".

و"أدفانتج سويت" هي ناقلة للنفط الخام من طراز "سويس ماكس" واستأجرتها شركة شيفرون الأميركية.

احتجاز ناقلة نفط في يناير

يذكر أن طهران كانت احتجزت، في أبريل 2023، الناقلة أدفانتج سويت بخليج عُمان.

وقالت شركة "أمبري" للأمن البحري حينها إن احتجاز الناقلة جاء رداً على مصادرة الولايات المتحدة شحنة إيرانية.

كما أكدت واشنطن مصادرة شحنة نفط إيرانية في أبريل 2023 كانت على متن ناقلة تحمل اسم "السويس راجان" تديرها شركة يونانية.

يشار إلى أن واشنطن تتهم طهران بالوقوف خلف سلسلة هجمات على حركة الملاحة في مياه الخليج، ومصادرة ناقلات نفط والتحايل على العقوبات الأميركية المفروضة عليها لتصدير الخام وبيعه في الأسواق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.