مسلحون هاجموه بالسكاكين.. طعن مذيع إيراني في لندن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تعرض مذيع إيراني يعمل في قناة معارضة لطهران إلى هجوم أثناء مغادرته منزله في لندن، اليوم الجمعة، على يد مجهولين قاموا بطعنه بالسكاكين.

وأصيب بوريا زراعتي بجروح في أجزاء متعددة من جسده، وحالته مستقرة حالياً في المستشفى.

مادة اعلانية

وكشف بيان للشرطة البريطانية أنها تلقت بلاغا في الساعة 14:49 من يوم الجمعة 29 مارس إلى عنوان في ويمبلدون بعد أن تعرض رجل في الثلاثينيات من عمره لهجوم وأصيب في ساقه.

كما أضاف البيان أن حالته مستقرة، لافتاً إلى أنه ليس من الواضح الدافع وراء الهجوم، ويجري التحقيق في الحادث من قبل ضباط متخصصين من قيادة مكافحة الإرهاب في العاصمة.

تحقيق يقوده مكتب مكافحة الإرهاب

وقال رئيس قيادة مكافحة الإرهاب في شرطة العاصمة، دومينيك ميرفي، إنه "نظرا لطبيعة عمل المذيع ومخاوف الشرطة المعلنة بشأن التهديد الذي يتعرض له موظفو قناة "إيران إنترناشيونال"، فإن التحقيق يقوده مكتب مكافحة الإرهاب".

وبوريا زراعتي، هو مقدم برنامج في قناة "إيران إنترناشيونال"انضم إلى القناة عام 2022، ويقدم برنامجًا أسبوعيًا، بعنوان "الكلام الأخير"، وهو برنامج تحليلي يتطرق لآخر مستجدات الشؤون السياسية.

تجدر الإشارة إلى أن صحافيي "إيران إنترناشونال" مستهدفون من النظام الإيراني، بسبب تغطيتهم للأحداث في إيران.

إذ وفرت شرطة لندن خلال الأعوام الأخيرة الحماية لمكاتب إيران إنترناشيونال، بناءً على معلومات استخباراتية موثوقة حول تهديدات حقيقية ضد اثنين من صحافييها المقيمين في لندن.

كذلك ألقت الشرطة القبض على رجل كان يراقب مكتب لندن السابق في فبراير 2023. وحكمت عليه المحكمة الجنائية المركزية في إنجلترا في ديسمبر بالسجن لمدة 3.5 سنوات بتهمة جمع معلومات عن مقر "إيران إنترناشيونال" في لندن.

واضطرت قناة "إيران إنترناشيونال" إلى نقل بثها التلفزيوني مؤقتا من لندن إلى واشنطن، في 18 فبراير من العام الماضي، بعد التهديدات.

واستأنفت القناة بث برامجها من الاستديو الجديد الخاص بها في لندن يوم 25 سبتمبر من العام الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.