الشرق الأوسط

أكسيوس يكشف تفاصيل مكالمة عاجلة عطلت الرد الإسرائيلي الفوري على إيران

اقترح الوزيران الإسرائيليان- عضوا مجلس الحرب، بيني غانتس وغادي آيزنكوت، وكلاهما رئيسان سابقان لأركان الجيش الإسرائيلي - هجوماً فورياً رداً على هجوم إيران يوم السبت

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

رفض رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو اقتراح أعضاء في مجلس الحرب الإسرائيلي الموسع الذي عقد عقب الضربة الإيرانية على إسرائيل بالرد الفوري بسبب اتصال هاتفي من الرئيس الأميركي جو بايدن.

وكشف موقع "أكسيوس" عن مسؤولين إسرائيليين أنه خلال اجتماع مجلس الحرب الإسرائيلي الموسع أمس، اقترح بعض أعضائه الرد الفوري على إيران، لكنهم اصطدموا بمعارضة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

واقترح الوزيران الإسرائيليان - أعضاء مجلس الحرب، بيني غانتس وغادي آيزنكوت، وكلاهما رئيسان سابقان لأركان الجيش الإسرائيلي - هجوما فوريا ردا على هجوم إيران يوم السبت.

وأشار "أكسيوس" إلى أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو رفض هذه الفكرة بسبب اتصال هاتفي من الرئيس الأميركي جو بايدن، بحسب ما ذكره المسؤولون الإسرائيليون.

ونقل الموقع عن المسؤولين: "بعد وقت قصير من علم مجلس الحرب الإسرائيلي بأن إيران شنت هجوما، اقترح الوزيران غانتس وآيزنكوت - توجيه ضربة انتقامية فورية ضد طهران".

وأعرب غانتس وآيزنكوت خلال الاجتماع عن رأيهما بأنه كلما طالت مدة انتظار إسرائيل، سيصبح من الصعب عليها الحصول على شرعية دولية للرد. كما أنهما على قناعة بأن الإجراء الإسرائيلي الفوري سيردع إيران عن شن هجوم آخر.

وقالت المصادر إن نتنياهو وأعضاء آخرين في "الحكومة العسكرية" عارضوا الفكرة لأنه لم يكن من الواضح بعد في ذلك الوقت ما إذا كان الهجوم الإيراني قد تسبب في أي أضرار أو إصابات.

وذكر أحد المسؤولين أن نتنياهو يريد أيضا انتظار مكالمة هاتفية مع الرئيس الأميركي جو بايدن.

وأضاف المصدر: "كانت هناك عدة خيارات للانتقام، لكن المكالمة أوقفته (نتنياهو). لقد فات موعد القطار، والآن يمكننا أن نلتقط أنفاسنا ونفكر مرة أخرى".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.