مذكرة توقيف أرجنتينية بحق وزير إيراني بتهمة ضلوعه باعتداء 1994

وحيدي هو حالياً في عداد وفد إيراني يزور باكستان وسريلانكا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلنت الأرجنتين، الثلاثاء، أنها أصدرت مذكرة توقيف دولية بحقّ وزير الداخلية الإيراني أحمد وحيدي بتهمة ضلوعه في التفجير الذي استهدف مركزاً يهودياً في بوينوس آيرس في 1994.

وقالت الوزارة إن وحيدي هو حالياً في عداد وفد إيراني يزور باكستان وسريلانكا وقد أصدر الإنتربول، بناء على مذكرة التوقيف الأرجنتينية، نشرة حمراء بحقّه.

وأضافت أن الأرجنتين طلبت أيضاً من حكومتي باكستان وسريلانكا توقيف الوزير الإيراني وتسليمها إياه.

بعد أكثر من ثلاثة عقود على الهجمات الدامية في بوينوس آيرس والتي استهدفت السفارة الإسرائيلية ومركزا يهوديا، ألقت محكمة أرجنتينية الخميس باللوم على إيران معلنة إياها "دولة إرهابية"، وفقا لوسائل إعلام محلية.

هجوم عام 1992 على السفارة الإسرائيلية

في التفاصيل، جاء في الحكم الذي نقلته وسائل إعلام محلية، أن إيران أمرت بالهجوم في عام 1992 على السفارة الإسرائيلية وبالهجوم عام 1994 على مركز "الجمعية التعاضدية الإسرائيلية الأرجنتينية" (أميا) اليهودي.

كما اتهمت المحكمة حزب الله اللبناني بالضلوع بالهجوم على مركز أميا والذي قالت إنه - الأكثر دموية في تاريخ الأرجنتين - وبأنه "جريمة ضد الإنسانية"، وفق ما نقلت وسائل إعلام محلية عن وثائق صادرة عن المحكمة.

بدوره، قال كارلوس ماهيكيس، أحد القضاة الثلاثة الذين أصدروا القرار، لراديو كون فوس، إن حزب الله نفذ عملية استجابت لمخطط سياسي وأيديولوجي وثوري بتفويض من حكومة، من دولة، في إشارة إلى إيران.

يشار إلى أنه في عام 1992 خلف هجوم على السفارة الإسرائيلية 29 قتيلا.

بعد ذلك بعامين، استهدف هجوم مركزا أمنيا وقد نُفّذ بشاحنة محملة بمتفجرات، ما أسفر عن مقتل 85 شخصا وإصابة 300.

ولم تتبن أي جهة هجوم العام 1994 لكن الأرجنتين وإسرائيل تشتبهان منذ فترة طويلة في أن حزب الله اللبناني نفذه بناء على طلب إيران.

واتهم ممثلو الادعاء مسؤولين إيرانيين كبارا بإصدار الأمر بالهجوم. ونفت طهران أي ضلوع لها في الأمر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.