بلبلة حول قائد شرطة إيران.. حساب مريب يعلن اغتياله

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

تزامناً مع حادث المروحية الذي أدى لوفاة الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية، حسين عبداللهيان، انشغلت الأوساط الإيرانية بخبر اغتيال رئيس الشرطة الإيراني، سردار رادان.

اغتيال رئيس الشرطة الإيراني

فقد انتشرت خلال الساعات الماضية، أخبار حول اغتيال رئيس الشرطة الإيراني، سردار رادان، كالنار بالهشيم، خصوصا بعد أن تم تداوله من قبل وسائل إعلام محلية إسرائيلية.

كما ادعى حساب على منصة X، ينسب نفسه إلى الموساد الإسرائيلي، أن سردار رادان، القائد العام للشرطة، تم اغتياله.

وبعد انتشار الخبر، خرجت وكالة تسنيم الإيرانية شبه الرسمية عن صمتها.

ونفت تماما، اليوم الاثنين، كل ما تم تداولته من خبر اغتيال رئيس الشرطة الإيراني سردار رادان.

كذلك أكدت أن المسؤول يمارس عمله بشكل طبيعي تماما، مشددة على أن تلك الأنباء لا أساس لصحتها.

وفاة الرئيس ووزير خارجيته و7 آخرين

يشار إلى أن تلك الأخبار المغلوطة كانت انتشرت بينما انشغل العالم خلال الـ12 ساعة الماضية، بأحداث سقوط مروحية الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، في منطقة وعرة قرب الحدود مع أذربيجان، بمحافظة أذربيجان الشرقية شمال غربي إيران، بسبب سوء الأحوال الجوية والضباب الكثيف.

وبعد تراجع الآمال بالعثور على أحياء، إثر تمكن فرق الإنقاذ الراجلة من مشاهدة حطام الهليكوبتر والوصول إلى محيطها، أكد محسن منصوري، مساعد رئيسي مقتله.

فقد نعاه بتغريدة على حسابه في منصة إكس، اليوم الاثنين، مؤكدا مصرعه مع وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان في الحادث.

ولاحقاً أعلن التلفزيون الإيراني رسميا وفاة رئيسي وعبد اللهيان، فضلا عن المرافقين السبعة الذين كانوا على متن المروحية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.