أعادنا بالذاكرة ليد سليماني.. قصة الخاتم الذي أكد مقتل رئيسي

خواتم مصنوعة من العقيق اليماني منقوش عليها آيات قرآنية أو لفظ الجلالة وتظهر جلية في خطابات القيادات الإيرانية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

مشاهد لخاتم الرئيس الإيراني الراحل إبراهيم رئيسي تداولتها مواقع إيرانية بعد حادث تحطم مروحيته قالت إن الخاتم كان هدية له من علي خامنئي عقب نجاحه في الانتخابات الرئاسية عام 2021.

ووثق مقطع نشرته وسائل إعلام إيرانية، الاثنين، لحظة العثور على خاتم رئيسي وظهر مكتوبًا عليه الآية رقم 21 من صورة يوسف: "والله غالب على أمره".

وأعلنت الرئاسة الإيرانية صباح الاثنين عن مصرع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان ومسؤولين آخرين خلال عودتهم من منطقة خدا آفرين على الحدود المشتركة مع أذربيجان باتجاه مدينة تبريز إثر حادث تعرضت له المروحية التي كانت تقلهم.

صورة الخاتم هذه أعادت للأذهان خاتم قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الذي عُثر عليه عقب مقتله عام 2020 باستهداف موكبه بصاروخ أميركي.

خاتم سليماني الشهير

وانتشرت في كانون الثاني (يناير) 2020 صورة على مواقع التواصل الاجتماعي ليد قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، ويظهر فيها الخاتم المصنوع من العقيق اليماني الذي عرف به.

سليماني وخاتمه
سليماني وخاتمه

ووفقاً لتقرير "بي بي سي"، فقد كانت الخواتم في اليد اليمنى من الملامح البارزة على الدوام في مظهر سليماني. ويمكن تمييزها في كل صوره التي تنشر في الإعلام، سواء أثناء إلقائه الخطب، أو خلال أدائه للصلاة، أو خلال ما يرشح من جولاته العسكرية.

وكانت هناك عدة خواتم تظهر في صور سليماني، من بينها الخاتم الشهير الذي كان يرتديه وقت قتله، وآخر منقوش بلفظ الجلالة.

الخواتم مصنوعة من العقيق اليماني منقوش عليها آيات قرآنية أو لفظ الجلالة وتظهر جلية في خطاباتهم وصورهم.

وسائل إعلام إيرانية قالت إن الخواتم تحمل دلالات دينية وترمز إلى مكانة الشخص.

وارتداء الرجال للفضة والأحجار الكريمة من العادات المتوارثة لدى المسلمين من السنة والشيعة، وإن كان منتشراً عند الشيعة أكثر، ومن المظاهر المستحبة الشائعة للدلالة على إيمان من يتزين بها. في أغلب الأحيان يوضع الخاتم في خنصر اليد اليمنى، وأحياناً في البنصر، ومنهم من يجمع بين الاثنين.

والأحجار الكريمة المشهورة للزينة هي الفيروز والحديد الصيني والدرّ النجفي والعقيق والياقوت والزمرد.

وبحسب الروايات الشيعية، يُستحب أن توضع الخواتم المرصعة بالعقيق، والحديد الصيني ليس مكروهاً، لكن الفيروز يبقى أكثر بهجةً.

ويشار الى أن الذين ينشدون هيئة التدين من الرجال يضعون خواتمهم في أصابع اليد اليمنى. بعضهم يضعها في كلتا اليدين.

وبحسب الروايات الشعبية فإن للياقوت وظيفة في تنظيم ضربات القلب، وفي استخدام النوع الأصفر منه لمعالجة بعض أمراض الأطفال. أما الياقوت فيدل على "كرم" صاحبه وشهامته، ويجلب الرزق.

وواضع الياقوت في الخنصر، باليد اليمنى، هو شخص مرتفع المقام في المجتمع، أو يقدّم نفسه إلى المجتمع، على هذا الأساس. أما الحديد الصيني فهو حجر للثغور أي للقتال، ويدل أن الذي يضعه من الأشداء، أو بطبيعة الحال، شخص يعتبر نفسه من هذه الفئة.

و"الفيروز للتجار عادةً"، وهو يوضع في اليد اليمنى. أما العقيق الذي كان يضعه سليماني في يده فيقال إنه أشبه بالدرع، ومن وظائفه الأساسية الحماية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.