انتخابات الرئاسة بإيران.. ترشيحات إصلاحية غير متوقعة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

مازالت الأسماء المتقدمة لطلبات الترشح للانتخابات الرئاسية المزمع عقدها في إيران يوم 28 من الشهر الحالي، تتكشف حتى اليوم الأخير من تقديم الطلبات وسط تسريبات عن أسماء غير متوقعة من التيار الإصلاحي.

فقد تداولت الأخبار المنشورة في الأوساط السياسية والإعلامية للإصلاحيين اسم المساعد الأول لحكومة محمد خاتمي، محمد رضا عارف، وعضو مجمع تشخيص مصلحة النظام محمد صدر، اللذين لم يتخذا بعد قرارا بالترشح رغم أن الرئيس الأسبق الإصلاحي خاتمي اقترح على صدر الترشح، لكن ردود الفعل الرافضة له من قبل بعض الأحزاب والشخصيات الإصلاحية أثنته عن الترشح.

شخصيات إصلاحية قد تترشح

أما محمد رضا عارف، فيبدو أن عدم اهتمام الإصلاحيين به وانتقادهم لأدائه في البرلمان العاشر، أثارا شكوكاً جدية حول ترشحه للانتخابات، وفق ما أعلنت قناة "راهبرد" على تليغرام التابعة لرئيس تحرير مجلة "هَم ميهَن" الإصلاحية.

من ناحية أخرى ومن بين الشخصيات الإصلاحية ترشح حتى الآن، كل من مسعود بزشكيان ومحمود صادقي ومحمد شريعتمداري ومصطفى كواكبيان.

وترى وكالة أنباء تسنيم القريبة من الحرس الثوري أن احتمالات تأييد أهليتهم من قبل مجلس صيانة الدستور الإيراني ضعيفة.

إسحاق جهانغيري

وتزايدت في الساعات الماضية الطلبات والمشاورات الداعية لترشيح المساعد الأول للرئيس السابق حسن روحاني المعتدل والوزير في حكومة محمد خاتمي الإصلاحي، إسحاق جهانغيري، حيث من المرجح أن يسجل اليوم في مقر الانتخابات بوزارة الداخلية الإيرانية.

يذكر أن إيران أعلنت إجراء انتخابات رئاسية مبكرة في 28 يونيو/حزيران الجاري لاختيار خلف للرئيس إبراهيم رئيسي، الذي قتل في حادث تحطم طائرة هليكوبتر في شمال غربي البلاد الشهر الماضي.

وفي التاسع عشر من مايو /أيار الماضي، لقي رئيسي ووزير خارجيته حسين أمير عبد اللهيان ومرافقون لهما حتفهم إثر تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقلهم خلال عودتها من خودافرين إلى تبريز بمحافظة أذربيجان الشرقية وسط ظروف جوية سيئة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.