كيري: المفاوضات مع إيران لن تستمر إلى الأبد

بعد فشل المحادثات بين إيران والقوى الست الكبرى في كازاخستان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، اليوم الأحد إن القوى الكبرى ستواصل المحادثات مع إيران لحل خلاف ممتد منذ عشرة أعوام بشأن البرنامج النووي الإيراني، لكنه أكد أن العملية لن تستمر إلى الأبد.

وأخفقت القوى العالمية وإيران مرة أخرى في تضييق هوة الخلاف خلال المحادثات التي أجريت مطلع الأسبوع في كازاخستان، مما يعني استمرار الأزمة، ولم يتم الاتفاق على محادثات جديدة بين إيران والقوى الست الكبرى.

وقال كيري بعد وصوله إلى اسطنبول اليوم في المحطة الأولى من جولة يقوم بها في الشرق الأوسط وأوروبا وآسيا وتستغرق عشرة أيام "هذه ليست عملية لا نهاية لها."

وأضاف أن الرئيس الأميركي باراك أوباما ملتزم بمواصلة العملية الدبلوماسية، رغم ما سماه العامل الذي يسبب مزيداً من التعقيد وهو الانتخابات الرئاسية التي تشهدها إيران في يونيو/ حزيران القادم.

وقال في مؤتمر صحافي "الدبلوماسية مهمة صعبة، ومهمة من يتحلون بالصبر."
وتعتقد قوى غربية أن إيران تحاول التوصل إلى سبل إنتاج أسلحة نووية تحت ستار برنامج مدني للطاقة النووية، وتنفي إيران هذه الاتهامات.

وتتهم طهران إسرائيل بتهديد السلام في المنطقة وترفض الاعتراف بإسرائيل التي يعتقد على نطاق واسع أنها تملك الترسانة النووية الوحيدة في الشرق الأوسط.

وقالت كاثرين أشتون، مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي والتي تمثل الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا في المحادثات مع إيران إن الجانبين لم يتمكنا من حل خلافات رئيسية خلال المحادثات التي استغرقت يومين في مدينة الماتي الكازاخستانية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.